مرآة العالم

أردوغان: بقايا الإدارة الأمريكية السابقة تحاول تقويض العلاقة بين تركيا والإدارة الجديدة

بازار الكايي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الخميس 12 تشرين الأول/أكتوبر 2017، أن بقايا الإدارة الأمريكية السابقة، تحاول تقويض العلاقة بين تركيا والإدارة الجديدة.

وتأمل أردوغان في كلمة أمام الولاة بالعاصمة أنقرة، وفقاً لموقع ترك برس أن يعود الأمريكيون إلى رشدهم، ويتحلوا بالهدوء ويتخلوا عن الخطوات التي من شأنها الإضرار بصداقة البلدين وتحالفهما.

وأضاف أنه وجه وزير خارجية بلاده للرد على القرار الأمريكي الخاص بالتأشيرات بالمثل وأن يطبع قراراً مشابهاً بنفس كلمات صياغة بيانهم.

ولفت أردوغان إلى أن هناك مخططات مختلفة للإطاحة بالاقتصاد التركي وإيقاف تركيا عن المضي قدما، ومن ضمنها تهديد أمن البلاد واقتصادها، مؤكدا أن تركيا  “دولة قوية وليست دولة قبائل”، داعيا أمريكا إلى القبول  بهذا الأمر والاعتراف به، و”إلا لسنا بحاجة إليكم”.

من جهة ثانية، أكد أردوغان أن بلاده لن تقوم باستيراد السلاح من دول الخارج مرّة أخرى بعد اليوم، وسوف تقوم بتصنيع سلاحها بنفسها، وذلك في ظل رفض الولايات المتحدة الأمريكية بيع بعض أنواع السلاح لتركيا، وتقديمه مجانا لتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي.

وأشار إلى أن بلاده “التي تدعم المظلومين لا تقبل الأوامر من الخارج أبدًا، وسوف تكون دولة نموذجية للدول الأخرى.”

وبين أنه  لا يمكن لأحد أن يدّعي أن مكافحة داعش “تهدف إلى إقامة حزام إرهابي على حدود تركيا الجنوبية.”

وجدد انتقاده للدول الأوروبية، لافتا إلى أنها “دول تعد ولا تفي، وليس عندها صدق، وحياتها كلها أكاذيب.”

وكانت أنقرة أوقفت إجراءات منح التأشيرات للأمريكيين في جميع البعثات التركية في الولايات المتحدة، رداً على قرار أمريكي مماثل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *