شنت طائرات حربية روسية اليوم الأربعاء 11 كانون الثاني /يناير 2017، غارات على منطقة حويسيس في ريف حمص، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى، في حين قتل عناصر من تنظيم الدولة باشتباكات مع قوات النظام في محيط مطار التيفور العسكري.

وقال ناشطون ميدانيون، إن ثلاثة مدنيين بينهم امرأة قتلوا وأصيب آخرون جراء قصف جوي روسي طال قرية حمادة عمر الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وأضاف الناشطون أن ثلاثة عناصر لتنظيم الدولة قتلوا بينهم المدعو "أبو حفص المشرفي" أحد أمنيي التنظيم، وأصيب آخرون اليوم إثر المعارك الدائرة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي.

كما تمكن عناصر تنظيم الدولة التصدي لمحاولة تقدم قوات النظام على إحدى نقاط التنظيم في منطقة جب الجراح، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى في صفوف قوات النظام.

والجدير بالذكر أن عدداً من المدنيين قتلوا وأصيب آخرون يوم الاثنين جراء قصف جوي روسي استهدفت رتلاً لأكثر من 40 شاحنة لنقل النفط في حقلي جزل وشاعر الخاضعين لسيطرة تنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي.