أكدت وسائل إعلام لبنانية اليوم الثلاثاء 27 حزيران/ يونيو 2017، أن الفنان السوري جمال سليمان قد تعرض لجلطة قلبية أثناء تواجده في العاصمة اللبنانية بيروت وذلك بعيد لقاءه الفنانة آصالة نصري التي تعرضت لاعتقال تعسفي يوم أمس.

وتم نقل سليمان إلى أحد مستشفيات بيروت ووضع في قسم العناية المركزة، حيث بدأت حالته الصحية بدأت بالاستقرار تدريجياً، لكنه سيبقى داخل العناية المركزة إلى حين تحسن حالته.
ويربط بعض المتابعين للحادثة بين الوعكة الصحية المفاجئة التي أصابت الفنان جمال سليمان واعتقال الفنانة أصالة نصري بتهمة حيازة مواد مخدرة، حيث أكدت بعض المصادر الإعلامية أن سليمان التقى بأصالة بعد القبض عليها، وهي نفس الليلة التي أصيب فيها، بالنوبة القلبية.

أما الاعلامية نادية أحمد فلديها رواية مختلفة عما أشيع على وسائل الإعلام فقد أكدت على حسابها في “إنستغرام”: “الفنان السوري جمال سليمان بخير وهو مع عائلته في رحلة خاصة حالياً، وفي مناسبة عيد الفطر بالأمس قام بزيارة مخيم الفاعور معنا ليشارك بافتتاح مشروع لوياك الإنساني والتطوعي، قافلة الفن التي تهدف أن توفر لأطفال سوريا النازحين فرصا فريدة في مجال الفون. فعلا استمرض خلال زيارته ولكن لم يصب بجلطة بالقلب، كانت حالة بسيطة واسترجع صحته بمساعدة زوجته ولا أعتقد أنه كان له الوقت أن يقابل الفنانة أصالة”.

هذا ويعتبر الفنان جمال سليمان من أبرز الممثلين السوريين حيث قدم عدة أعمال فنية سينمائية أو تلفزيونية وقد توجه في العشر سنوات الأخيرة من مسيرته الفنية للمشاركة بالمسلسلات المصرية، وقام عام 2004 بإخراج أوبريت “عناق الينابيع” في أبوظبي، من غناء أصالة نصري وذلك بمناسبة توزيع جوائز أنجال الشيخ هزاع الأدبية.