Senior man in yoga pose
Senior man (60s) meditating, in lotus pose.

اليوغا تحسن حياة مرضى التهاب القولون

خلصت دراسة حديثة إلى أن جلسات اليوغا الأسبوعية قد تؤدي إلى تحسن جودة حياة مرضى التهاب القولون التقرحي، وهو التهاب معوي مزمن قد يتفاقم بفعل التوتر.

ويصاب هؤلاء المرضى بالتهاب في الأمعاء الغليظة مصحوب أحيانا بأعراض كالإسهال وآلام في البطن.

وعندما تشتد الأعراض على المريض قد يصاب بالإسهال المفاجئ أو خروج دم مع البراز إلى درجة العجز عن ممارسة أنشطته اليومية العادية كالذهاب إلى الجامعة أو العمل.

وفحص الباحثون 77 مريضا بالتهاب القولون التقرحي ممن قالوا إنهم يعانون من تراجع جودة الحياة بسبب المرض حتى بعد اختفاء الأعراض.

وكلف الباحثون المشاركين عشوائيا إما بحضور 12 جلسة يوغا أسبوعيّا وإما باتباع نصائح مكتوبة تتعلق بالرعاية الشخصية، وخلصوا إلى أن جودة حياة مجموعة اليوغا تحسنت كثيرا.

وقال هولغر كريمر كبير الباحثين في الدراسة، وهو باحث بجامعة دويسبرغ-إيسن في ألمانيا، “تبدو (اليوغا) آمنة وفعالة، لذلك تُعد إضافتها إلى أساليب العلاج أمرا مفيدا بالتأكيد… يمكنها على الأقل تخفيف الألم. ويجب ألا تكون علاجا بديلا، إذ يقتصر دورها على كونها تدخلا إضافيّا”.

وكتب الباحثون في دورية “المداواة بالغذاء والعقاقير” أن الأبحاث السابقة ربطت بين ارتفاع مستويات التوتر وشدة أعراض التهاب القولون التقرحي فيما ربطت دراسات أخرى بين اليوغا والحد من التوتر بين المرضى والأصحاء على حد سواء.

شاهد أيضاً

(بالفيديو) في موقف عفوي ومفاجئ طفلة تقاطع أردوغان وهكذا رد عليها

قطع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء، كلمته أمام كتلة حزبه البرلمانية، أثناء قيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *