(إنكلترا – مرآة سوريا) قامت امرأة متزوجة و لديها أطفال بمشاركة صورها و هي عارية على أحد المواقع الإباحية الشهيرة، بهدف الانتقام من زوجها. 

و بحسب موقع “HABERLER” التركي، فإنّ المرأة شاهدت زوجها و هو يدخل إلى مواقع إباحية بكثرة أثناء فترة حملها، ما أدى إلى انزاعجها و تفكيرها بالانتقام منه بجدية. 

و بعد ولادتها، قامت المرأة بمشاركة صورها و هي عارية تمامًا على نفس الموقع الذي يزوره زوجها. 

و قال الزوج إنّه غضب جدًا عندما رأى صور زوجته في الموقع الإباحي، و شعر “بالحقارة”. 

و هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي المرأة على فعلتها، كون صورها باتت إلى الأبد على الشبكة العنكبوتية، و اعتبروا أنّ خطأ زوجها متعلق به و يزول بالمسامحة، أما خطؤها فلا يمكن تصحيحه أبدًا، و باتت عارًا لزوجها و أولادها.