لفظ طفل مصري لم يتجاوز عمره 13عامًا أنفاسه الأخيرة أمس السبت 15 تموز/يوليو 2017، بعد فتحه باب الثلاجة داخل شقة أسرته ليسقط جثة هامدة ليصيب أسرته بالصدمة ليتبين بعد ذلك وجود ماس كهربائي في جسم الثلاجة من الخارج أدى إلى مصرعه صعقًا بالكهرباء.

في محافظة الدقهلية كانت الواقعة ببلاغ إلى قسم شرطة بني عبيد يفيد بمصرع الطفل فجأة داخل منزله، لينتقل رجال الأمن والبحث الجنائي لمقر الواقعة للمعاينة وبدء اتخاذ الإجراءات اللازمة.

واستمع رجال الأمن إلى أقوال الأم التي أكدت أن طفلها لم يلامس أي أسلاك كهربائية وقيامه فقط بالإمساك بالجسم الخارجي للثلاجة لبضع دقائق حتى سقط على الأرض جثة هامدة.

وبالمعاينة والتحريات الأولية لم تكن هناك شبهة جنائية في الحادث بعد التأكد من وجود ماس كهربائي في الجسم الخارجي للثلاجة، لتكتب نهاية الطفل صعقاً بالكهرباء.

وقررت النيابة العامة عرض الطفل على الطب الشرعي لإعداد تقرير طبي بشأن حالته قبل التصريح بدفن جثمانه.