وسط غضب واستنكار شعبي واسع شيع السوريون اليوم السبت 12 آب/أغسطس 2017 شهداء الخوذ البيضاء الذين لقوا حتفهم على يد مسلحين مجهولين في بلدة سرمين بريف إدلب.

وهتف المواطنون بشعارات مناهضة للقتل والإجرام ومنددة باستهداف الإنسانية وقتل الأبرياء.

كما طالب السوريون بمحاسبة المجرمين وملاحقتهم حتى ينالوا جزاءهم العادل.

وكانت عدة مؤسسات مدنية ومنظمات وشخصيات ومعارضة قد عبروا عن استنكارهم لهذا الفعل الإجرامي الشنيع والذي راح ضحيته الأبرياء من الدفاع المدني.

وكان سبعة عناصر من الدفاع المدني، لقوا مصرعهم رمياً بالرصاص فجر اليوم السبت 12 آب/أغسطس 2017، إثر هجوم مسلح لمجهولين على مركزهم في بلدة سرمين شرقي إدلب وقد كانوا في مناوبتهم الليلية .
وقام المسلحون الذين هاجموا المركز بسرقة محتويات المركز من آليات ومعدات كاملة.

يذكر أن أسماء العناصر الشهداء هم : “عبدو حسن حاج خليل، وزياد قدحنو، وباسل قصاص، ومحمد ديب الهر، وعمر ابو زيد، وعنصرين من حمص”.