فرضت محكمة سويسرية على زوجين مسلمين غرامة مالية قدرها 1400 فرنك (1380 دولارًا) بسبب منعهما ابنتيهما من حضور دروس سباحة مختلطة في المدرسة.

و قالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إنّ "الوالدان لا يمتلكان الحق في منع ابنتيهما من المشاركة في دروس سباحة مختلطة لأسباب دينية".

و يحرم الدين الإسلامي على المرأة كشف عورتها أمام الرجال، و هو ما تقتضيه دروس السباحة في المدارس الأوروبية.

و رفع الزوجان اللذان يحملان جنسية تركية دعوى قضائية لدى محكمة الحقوق في مدينة ستراسبورج شرقي فرنسا، حيث رفضا دفع الغرامة.