(إزمير – مرآة سوريا) بعد فترة طويلة من الجدال و الإقناع و التوتر، تمكن عناصر خفر السواحل التركي من إنقاذ طفل رضيع من قبضة مهربين كانوا ينظمون رحلة غير شرعية لتهريب المهاجرين إلى السواحل اليونانية انطلاقًا من مدينة إزمير التركية. 

و بحسب ما أوردت وسائل إعلام تركية، فإنّ خفر السواحل التركي نظم عملية أمنية واسعة في ولاية إزمير لمكافحة الهجرة غير المشروعة ابتداءً من الأول من شهر آب/أغسطس الجاري، و تمكن خلال هذه العملية من ضبط أكثر من 100 مهاجر غير شرعي كانوا يحاولون الوصول إلى سواحل الجزر اليونانية. 

و في الثالث من أغسطس، و أثناء إحدى هذه العمليات، ضبط خفر السواحل التركي مجموعة مهاجرين غير شرعيين داخل قارب مطاطي، بينهم 16 طفلًا، و أثناء تنفيذ العملية، تناول أحد المهربين رضيعًا من حضن أمه و أمسك بيده سكينًا مهددًا عناصر خفر السواحل برميه في البحر. 

بعد فترة طويلة من الجدال و الإقناع، تمكن عناصر خفر السواحل من إنقاذ الرضيع، و إلقاء القبض على المهرب، فيما تم تحويل المهاجرين غير الشرعيين إلى مركز الهجرة في الولاية. 

و نشر أحد عناصر خفر السواحل صورة له مع الرضيع بعد إنقاذه حازت على إعجاب الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

يمنع النقل دون ذكر رابط المصدر.