تحول أسعد يوم في حياة عريس صيني إلى كابوس وانتهى به المطاف في السجن بعد أن دفع المال لنحو 200 شخص ليمثلوا دور المدعوين في حفل الزفاف.

وكان من المفترض أن يعقد العريس المدعو وانغ قرانه على خطيبته شياولي الأحد 30 أبريل الماضي، وذلك خلال مأدبة كبيرة في فندق بمقاطعة شنشي الصينية. وسارت الأمور على ما يرام إلى أن لاحظت أسرة العروس أن نصف الطاولات المخصصة لأهل العريس فارغة، في الوقت الذي كان العريس يقول إنهم في الطريق إلى الحفل.

وبحسب موقع “أوديتي سنترال”، ازدادت شكوك أسرة العروس بعد الحديث إلى الأشخاص الذين حضروا مع العريس، وعلى الرغم من أنهم ادعوا أنهم أصدقاء وانغ، إلا أن أحدا منهم لم يتمكن من تأكيد علاقته به.

ومع مرور الوقت، وعدم حضور والدي العريس، تأكدت العروس أنه يكذب وسارعت إلى استدعاء الشرطة، ولدى استجواب ضيوف العريس اعترفوا بأنهم لا يعرفونه من قبل، وقال بعضهم إنهم طلبة وآخرون يعملون كسائقي سيارات أجرة، وما يجمع بينهم هو أن وانغ تواصل معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعرض على كل منهم مبلغ 80 يوان (12 دولارا) لحضور حفل الزفاف.

وبثت إحدى القنوات التلفزيونية المحلية اعترافات بعض الضيوف المزيفين، بالإضافة إلى مقابلة مع العروس التي كانت في حالة سيئة، وأكدت أنها على علاقة مع وانغ منذ نحو 3 سنوات، ولم تصدق أنه سيتجرأ على فعل شيء كهذا.

وتناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي القصة، وروى موقع بي بي سي أن وانغ اعتقل من قبل الشرطة في أعقاب اكتشاف حيلته، ولكنه لم يقدم أي تفسير لتصرفه الغريب. غير أن التحقيقات أظهرت أنه دأب على مدى عامين على اقتراض المال من عائلة العروس، واتضح أنه كان يطمع في المزيد من خلال هذا الزواج.