قال السفير الروسي في جنيف، ألكسي بورودافكين إنّ مطالب الإطاحة ببشار الأسد في المحادثات السورية التي ترعاها الأمم المتحدة تراجعت، ما يعزز فرصة تحقيق تقدم. 

و كشف بورودافكين في لقاء صحفي السبت أنّ “الجولة السابعة من المحادثات التي انتهت يوم الجمعة تمخضت عن نتائج إيجابية ولا سيما في “تصحيح” نهج وفد الهيئة العليا للمفاوضات”.

 

وقال “جوهر هذا التصحيح هو أنه خلال هذه الجولة لم تطالب المعارضة قط باستقالة الرئيس بشار الأسد والحكومة السورية الشرعية فورا”، بحسب تعبيره.

وأضاف أن الهيئة العليا للمفاوضات وداعميها في العواصم الغربية والخليجية أدركت أن السلام يجب أن يحل أولا وبعدها يمكن التفاوض على إصلاحات سياسية.