أجبرت المعارك الدائرة بين الميليشيات الكردية وعناصر تنظيم الدولة في عدد من القرى والمناطق في ريف حلب الشرقي والرقة والحسكة عشرات الأهالي على النزوح وترك منازلهم متجهين إلى مناطق سيطرة قوات المعارضة في الريف الشمالي لمدينة حلب.

وقال ناشطون ميدانيون اليوم الجمعة 19 أيار/مايو 2017 لقد اضطرت عشرات العائلات من أهالي وسكان مسكنة ومنبج بريف حلب الشرقي ومناطق الرقة والحسكة إلى النزوح من مناطق الاشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية إلى قرى ريف حلب الشمالي وخاصة مدينة جرابلس التي تخضع لسيطرة قوات المعارضة المدعومة من الجيش التركي.

وأضاف الناشطون بأن العائلات النازحة وصلت مدينة جرابلس ومعظم تلك العائلات فقيرة وتعاني من أوضاع صحية صعبة نظراً لوجود كبار السن والأطفال ضمن العائلات.

وكانت قسد تقدمت اليوم باتجاه مدينة الرقة واستطاعت إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة في عدد من القرى والمواقع الإستراتيجية بدعم من طائرات التحالف الدولي التي كثفت من غاراتها الجوية التي تسببت بسقوط عشرات الضحايا من المدنيين بشكل يومي ومستمر ما دفع عشرات العائلات إلى ترك منازلهم والنزوح بعيداً عن المعارك واستهدافات مقاتلات التحالف الدولي التي تحدد أهدافها وفقاً لقوات سوريا الديمقراطية.