انفجرت سيارة مفخخة اليوم الأحد 8 كانون الثاني /يناير 2017، قرب حاجز للنظام في ريف دمشق الغربي، ما أدى لمقتل وإصابة عدد من عناصره، حسب ناشطين.

وأعلنت "جبهة فتح الشام" على قناة خاصة بالإعلاميين في تطبيق تلغرام عن تبنيها للتفجير وقالت إن سيارة مفخخة ضربت حاجز سعسع الواقع على مفرق قرية بيت جن في منطقة الحرمون فجر اليوم الأحد أسفرت عن مقتل 12 عنصراً لقوات النظام وإصابة العشرات، نافيةً إصابة مدنيين بجروح.

وأضاف ناشطون ميدانيون، إن الحاجز الذي تم استهدافه تابع لفرع الأمن العسكري وكان يديره عناصر متسلطين كما يقوم عناصره بالتعدي على المدنيين وإزعاجهم.

والجدير بالذكر أن قوات النظام قامت بتهجير المدنيين والمقاتلين من بلدات الحرمون مطلع الشهر الجاري بعد مفاوضات بين فعاليات مدنية وعسكرية.