انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ميلانيا، مرة أخرى وذلك عقب ظهورها في إحدى المناسبات الخيرية في البيت الأبيض، بقميص أبيض ضيق وصفه الكثيرون بـ “الفاضح جداً”.

وبحسب خبراء الأزياء فإن التنورة الحمراء التي كانت ترتديها ميلانيا، تناسب حدث «شهر تراث أمريكا اللاتينية» بشكل تام.

وكانت ميلانيا ترامب قد تعرضت لانتقادات إعلامية بسبب الزي، الذي حضرت فيه مؤتمر للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي. حيث شبه رواد شبكات التواصل الاجتماعي لباسها بـ «ثوب الجدة».