شارك المهندس علي العمر، القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية في هاشتاغ متداول عربيًا على موقع تويتر باسم “اغضب للأقصى”، و تعهد بأن تحمي صدور المسلمين المسجد حتى يصلي فيه عيسى المسيح آخر الزمان.

وقال العمر في تغريدة ذيلها بوسم “اغضب للأقصى”:”الأقصى للمسلمين رغم أنف اليهود و ن يحول بطشهم و عتوهم بيننا و بينه و ستحميه الصدور حتى يصلي عيسى بن مريم و المسلمون معه فيه آخر الزمان”. 


 

و تعرض العمر لهجوم واسع من قبل متابعيه، و يعرض موقع مرآة سوريا بعضًا من تعليقاتهم على تغريدة العمر: