قدّم مؤرخ كردي رواية تنشر لأول مرة حول أصل عائلة الأسد، التي يعرف عنها انتماؤها للطائفة العلوية، و انتسابها أصلًا إلى بلدة القرداحة في اللاذقية.

و قال المؤرخ، عز الدين مصطفى رسول، و هو مؤرخ شهير إنّ عائلة الأسد تنحدر من أصول كردية.

و أوضح أنّ “عائلة الرئيس السوري بشار الأسد ترجع أصولها بالتحديد إلى قضاء خانقين ضمن محافظة ديالى عند الحدود مع إيران”.

و تابع في مقالة نشرها بصحيفة “كوردستان نوي”:” هذه الأسرة التي تنتمي للطائفة العلوية أصلها في الأساس من كورد يارسان الكاكائية”.

و الكاكائية هي إحدى فروع الديانة اليزدانية القديمة (كلمة يزدان تعني الرب أو الخالق أو الله) التي كانت معتنقة من قبل معظم الأكراد قبل المد الإسلامي في كردستان، و تعتقد بوجود إله عظيم واحد لكنه يتجسد في 6 هيئات، من بينها المسيح، الإمام علي، و سلطان شاهاك.

و تولت عائلة الأسد حكم سوريا عام 1971، حيث حكم حافظ الأسد حتى وفاته عام 2000 فيما تسبب بشار الأسد الذي يلقبه معارضون بـ “الوريث القاصر” بمقتل ما يزيد عن مليون سوري لأجل الاحتفاظ بمنصبه.