(سوسيال ميديا – مرآة سوريا) عمت موجة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا، بعدما انتشرت صورة لسيدة تركية و هي تخلع حذائها قبل الدخول إلى فرع للبنك في أنقرة. 

و اعتبر المتداولون للصورة أنّها مهينة بحق المرأة التي يتضح من ملابسها أنها مزارعة. 

و تقصى  الإعلام التركي عن الحادثة، و تمكن من الوصول إلى المرأة و هي تعمل في أرضها، و أكّدت أنّ الحادثة ليست كما تم تداولها. 

و قالت السيد روحية:”لقد خلعت حذائي لأنه كان موحلًا، لا يجب عليّ الدخول إلى البنك بهكذا حذاء, قمت بخلعه أمام باب البنك ودخلت و أنا أرتدي الجوارب”. 

و أضافت:”أتيت إلى البنك من أجل استلام راتبي التقاعدي، لم يعلق أي موظف من موظفي البنك على ما قمت به، و لم أكترث للأمر أبدًا أنا أيضًا، لكن صورة من كاميرا مراقبة تم تداولها و لا أدري كيف”.