ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بصور طفل تم تعليقه بواسطة حبال رأسًا على عقب بعض ضبطه و هو يسرق في بلدة أطمة شمال سوريا.

و انتقد معلقون “شبح” الطفل، و دافعوا عنه بحجة أنه يسرق بداعي الحاجة، و لا يجيز الدين و لا الأخلاق أن يفعل هكذا بطفل لم يتجاوز الـ 13 من عمره.

و في هذا الفيديو يوضح خال الطفل، الذي قال إنه وكيله أنّ “حكم الإسلام واضح للسارق”، و وصف موكله بأنه “رجل”.