أكد نائب رئيس الوزراء التركي "ويسي قيناق" أن بلاده بذلت جهوداً إنسانية تمثلت بإيواء ثلاثة ملايين لاجئ وسط ظروف جوية قاسية لم تشهدها تركيا منذ 40 عاماً مشيراً إلى أن تركيا ليست بحاجة إلى ثلاثة مليارات يورو التي وعد الاتحاد الأوروبي بتقدميها لمساعدة اللاجئين.


وقال قيناق في حفل تعريفي بـ "برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب" اليوم الأربعاء 11/1/2017 وفق وكالة الأناضول :"تركيا تعيش أقسى ظروف فصل الشتاء منذ 40 عاماً ,وإسطنبول، هذه المدينة العالمية شهدت تعطيل المدارس لأربعة أيام، ولم يبق أي فرد من شعبنا، ولا من 3 ملايين لاجئ ، في العراء أو في الأزقة، ولم ينم أحد فوق الثلوج، أو تحت الجسور".

وأضاف قيناق أنه "لم يتمكن من النوم عندما شاهد الأخبار التي نقلت مبيت آلاف اللاجئين يملك كل واحد منهم غطاء واحداً فقط في جو بارد، وينتظرون وقوفاً فوق الثلوج في صربيا، بعد أن أغلقت المجر أبواب حدودها أمامهم".

وتابع قائلاً:" إن نحو 900 ألف طفل من أبناء اللاجئين في تركيا هم في أعمار ينبغي التحاقهم بالمدارس، وأنه بجهود وزارة التربية التركية، تم دمج 510 آلاف منهم في المدارس" موضحاً أن تركيا "أنفقت لغاية الآن 25 مليار دولار على اللاجئين" وأن "نصف المبلغ المذكور يأتي من الإنفاق الحكومي، والقسم الآخر من منظمات المجتمع المدني".

وأشار المدير العام لمنظمة الهلال الأحمر التركي "كرم قنق" إلى أنهم تمكنوا خلال الأيام الماضية من إيصال  نحو ألفي شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في سوريا وهي من تبرعات المواطنين الأتراك خلال 40 يوماً فقط".

وكان مسؤولون اوروبيون أطلقوا في أيلول من العام الماضي "برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب" الذي يقدم بطاقات الكترونية للسوريين خارج المخيمات بقيمة 100 ليرة تركية إضافة إلى اللاجئين المسجلين لدى المديرية العامة للهجرة وذلك بالتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة وبتمويل بقيمة 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية.