تولي الحكومة التركية اهتماماً لافتاً بكبار السن والمعاقين من المواطنين الأتراك ويشمل ذلك الاهتمام الأشخاص اللذين يقومون بالعناية بالمعاقين ممن هم بحاجة للرعاية ويعيشون معهم في المنزل فتخصص لهم الحكومة التركية راتباً شهرياً يبلغ 1000 ليرة تركية.

ومع دخول العام الجديد عملت السلطات التركية على رفع الرواتب والأجور لمواطنيها بنسبة 8% فارتفعت قيمة الراتب المخصص للشخص الذي يعتني بمعاق من 924 ليرة تركية ويصل إلى 1000 ليرة تركية شهرياً.

ويشترط في المتقدم للاستفادة من الراتب أن يتم إجراء الفحص الطبي اللازم للمعاق أو كبير السن في مشفى حكومي ويتم أيضاً تحديد نوع الإعاقة أو تشخيص الكبير في السن ويعطى تقريراً طبياً يذكر نسبة الإعاقة الموجودة لديه ولكي يحصل الشخص الذي يعيش مع المعاق على الراتب يجب أن تكون نسبة إعاقته أكثر من 50% فيسجل في تقريره الطبي "شديد الإعاقة" وأيضاً من المفترض أن يكون دخله أقل من 606.95 ليرة تركية.

ويجهل الكثيرون في تركيا وجود مثل هذا القانون الذي تتيحه الحكومة التركية لهذه الفئة من المواطنين الأتراك وعدد المستفيدين من القانون وهم أكثر من 500 شخص يعكس عدم إطلاع المواطنين الأتراك على هذا القانون الذي يشمل شريحة من المجتمع التركي.

وتدرس مؤسسة الضمان الاجتماعي التركية خلال هذا العام بحث يستفيد من التقاعد أقارب المعاق من الدرجة الأولى كما سيتم دراسة إمكانية أن يعتني شخص واحد بمعاقين اثنين مع توفر الشروط اللازمة لذلك.

وتقدم الحكومة التركية تسهيلات عديدة للمسنين والمعاقين في تركيا حيث تقوم المشافي ومعظم الدوائر والمؤسسات الحكومية باستثناء مواطنيها الأتراك ممن هم فوق سن الـ 65 عاماً من الانتظار على الدور وخصصت لهم نوافذ خاصة لإجراء معاملاتهم والحصول على خدماتهم اللازمة.

يذكر أن عدد كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاماً فما فوق بلغ 6.5 مليون شخص في عام 2015 وفق معهد الإحصاء التركي أي 8.2% من مجموع السكان في حين كانت 8% في عام 2014.