أهم أخبار تركيا

أردوغان يرد على ابن زايد: أين كان جدك أيها البائس؟

أين كان جدك أيها البائس؟ هذا هو السؤال الذي وجهه أردوغان اليوم لعبد الله بن زايد دون أن يسميه, في أول تعليق صادر عن الرئيس التركي مباشرة وموجه لحكام الخليج عامة والإمارات خاصة, رداً على إساءة عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي للتاريخ التركي.

 

(مرآة سوريا – ترجمة وتحرير) يبدو أن القيادة التركية لم تكتف برد ابراهيم كالن المتحدث باسم الرئاسة والذي اتهم ابن زايد بتأليب العرب على الأتراك, ليخرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنفسه اليوم ويوجه رسائل قاسية للحكام العرب تضمنت اتهامهم بالجهل والخيانة.

إقرأ أيضاً: أنقرة تتهم وزير خارجية الإمارات بمحاولة تأليب العرب على الأتراك

وكان عبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات قد أعاد منذ أيام نشر تغريدة تشمل الإساءة للدولة العثمانية ورموزها وبشكل خاص للقائد العثماني فخر الدين باشا, اتهمته بالخيانة وسرقة أموال اهالي المدينة المنورة, الأمر الذي أثار موجة من السخط عبر وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا.

إقرأ أيضاً: من هو فخر الدين باشا قائد القوات العثمانية في المدينة المنورة؟

وبالعودة لرد أردوغان الذي جاء في سياق كلمة ألقاها أمام المخاتير -عمداء الأحياء- الأتراك, دافع الرئيس التركي عن القائد فخر الدين باشا قائلاً: “فخر الدين باشا كان يطعم جنوده من الجراد الذي كان يتواجد آنذاك في المدينة المنورة ليبقى صامدا لحماية المدينة المقدسة وهذا هو الإيمان والعقيدة الصحيحة”

وقال أردوغان بأن قادة الدولة العثمانية وقفوا حياتهم للدفاع عن المدينة المنورة, وإن فخر الدين باشا دافع عنها ببسالة وكان يزور قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

وانتقل أردوغان للهجوم على ابن زايد دون ذكره بالاسم قائلاً: ” حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”

وتابع أردوغان موجهاً كلامه مباشرة لابن زايد: “عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب، ولم تعرف أردوغان أيضاً، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبداً”

إقرأ أيضاً: إحباط محاولة اغتيال أردوغان من قبل منظمة إرهابية علوية أثناء زيارته إلى اليونان

ولم يقف أردوغان عند هذا الحد بل اتهم بعض ” من يديرون الأمور” في البلاد العربية, بـ “الجهل والخيانة” وأنهم “يهدفون من خلال معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وخيانتهم”

وشدد أردوغان على عزم بلاده التصدي لكل من يتآمر عليها, مؤكداً على استراتيجية بلاده الأمنية التي تتلخص بالشعار الذي يردده دائماً : “شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، ودولة واحدة”.

هذا المقال على صفحات مرآة سوريا: أردوغان يرد على ابن زايد: أين كان جدك أيها البائس؟

يمنع النقل دون ذكر مصدر الخبر

العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *