أخبار سوريامرآة العالم

اعتُقل في الفلبين وسيرحل للعراق: مخابرات الأسد ساهمت في اعتقال عالم عراقي طور صواريخ حركة حماس

مرآة سوريا: أعلنت السلطات الأمنية في الفليبين يوم الاثنين عن ايقاف العالم العراقي طه محمد الجبوري بتهمة تجاوز فترة الإقامة المسموح بها في البلاد, على خلفية إنذار من السفارة العراقية في مانيلا بحسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

ونقلت وسائل الإعلام عن قائد الشرطة المحلية, رونالدو باتو ديلا روزا، قوله إن الجبوري عمل بمنصب مستشار لحركة حماس في العاصمة السورية، دمشق، متوليا مهمة تحسين تكنولوجيا الصواريخ لدى الحركة التي تصنفها الولايات المتحدة على قوائم الإرهاب.

ورغم ربط أمر اعتقال الجبوري بتجاوز مدة الإقامة والإبلاغ من قبل السفارة العراقية, فقد علم موقع مرآة سوريا من مصار فلسطينية مقربة من حركة حماس أن المخابرات السورية هي من مررت المعلومة للعراقيين حول مكان تواجد الجبوري بعد مغادرته لدمشق وتنقله بين عدة عواصم آسيوية وصولاً إلى مانيلا.

وقالت المصادر إن إيران تبحث منذ عدة أشهر عن الجبوري, نظراً لخبرته الكبيرة في علم المتفجرات وتحضير “الحشوات الدافعة والمتفجرة” للصواريخ, وإن الأخير غادر دمشق بعد انقطاع العلاقة بين حماس ونظام الأسد, لكن اتصالاته مع بعض الأقرباء الذين لم يغادروا سوريا ساهم في كشف تحركاته للمخابرات السورية.

وعمل الجبوري مع حماس لعدة سنوات بعلم نظام الأسد قبل اندلاع الثورة السورية, وساهم بحسب مراقبين بتطوير القدرات الصاروخية لكتائب عز الدين القسام, مما جعله على رأس قائمة المطلوبين لإسرائيل, ولإيران لاحقاً بعد انتهاء شهر العسل بين نظام الأسد وحماس.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *