مرآة العالم

الجيش التركي يقتل 18 عنصراً لتنظيم الدولة ويدمر مواقعه في مدينة الباب بريف حلب

واصلت قوات درع الفرات المدعومة من الجيش التركي عملياتها العسكرية ضد تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب بريف حلب حيث تمكنت من قتل 18 عنصراً من التنظيم وإصابة 37 آخرين غالبيتهم جروحهم خطيرة.

وذكرت رئاسة الأركان التركية في بيان لها اليوم الثلاثاء 3/1/2017 أن “قواتها قصفت بقذائف المدفعية 150 هدفاً تابعاً لتنظيم الدولة في منطقة الباب ما أسفر عن تدمير العديد منها” لافتاً إلى أن “المقاتلات التركية بدورها قصفت 4 أهداف للتنظيم في مدينة الباب وبلدة بزاعة ما أدى إلى تدميرها”.

ونوهت رئاسة الأركان إلى أن “الطائرات الروسية استهدفت بعدة غارات جوية مواقع التنظيم في قرية دير قاق على بعد 8 كيلو متر جنوب غربي الباب ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر التنظيم”.

وكانت طائرات حربية روسية شاركت إلى جانب المقاتلات الحربية التركية في قصف نقاط وأهداف تابعة لتنظيم الدولة في مدينة الباب والقرى المحيطة بها.

وأعلن الجيش التركي مؤخراً مساندة المقاتلات الحربية الروسية لنظيراتها التركية في قصف مواقع خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في مدينة الباب بريف حلب.

وأطلقت تركيا عملية درع الفرات دعماً لمقاتلي المعارضة السورية في 24 آب من العام الماضي بهدف تطهير المنطقة الحدودية من عناصر تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها تركيا بـ”الإرهابية”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *