مرآة العالم

الوحيد الذي يربطها مع بقية العالم.. السعودية تغلق نهائياً منفذها مع قطر بعد فتحه للحالات الإنسانية

(متابعة – مرآة سوريا) ذكرت قناة “الجزيرة” القطرية، مساء الثلاثاء 19 ديسمبر/كانون الأول، أن السلطات السعودية أغلقت “نهائياً” منفذ سلوى البري، الذي كان الوحيد بين المملكة وقطر، منذ أمس الاثنين.

وأشارت القناة إلى أن هذا الأمر جاء في تعميم صدر عن مصلحة الجمارك التابعة لوزارة المالية السعودية وأفاد بأنه “بناء على التوجيهات الصادرة من القيادة السعودية فقد تم إغلاق المنفذ نهائياً”.

وقالت القناة إن منفذ سلوى كان الوحيد الذي يربط قطر “مع سائر العالم”.

عرض الصورة على تويتر

تم إغلاق منفذ سلوى نهائياً الاثنين والذي تزامن مع اليوم الوطني لدولة قطر،،
فهذا التزامن لم يأتي أبدا من فراغ وأنما أتى بعد أن استنفد المحاصرون جميع ما يملكون من أدوات وردا على ما شاهدوه من تلاحم وترابط بين القيادة والشعب،،
فهذا الاغلاق لن يزيدنا بحول الله سبحانه إلا تماسكا وثبات.

وكان إعلاميون قطريون قد تداولوا، في وقت سابق، صورة للتعميم المنسوب للسلطات السعودية، فيما لم يصدر أي إعلان رسمي من قبل حكومة المملكة.

يُذكر أن منطقة الخليج تشهد منذ عدة أشهر توتراً داخلياً كبيراً على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح مايو/أيار الماضي، قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

محد كاسر خاطري غير “منفذ سلوى” كلما شعر الإخوان في الرياض أنهم تقدموا نصف خطوة في حربهم ضد خففوا قيودهم عليه وحين تأتيهم هجمة مرتدة على شكل نمو وتطور وازدهار في عادوا ليغلقوه بألف برميل !
يا جماعة ودكم في إسمنت لبناء جدار عازل ترى تمويله من عندنا وبالمجان بعد ?

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن “هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

ومع انتهاء المهلة، التي منحتها لمواطني قطر لمغادرة أراضي المملكة، في منتصف يونيو/حزيران الماضي، أغلقت السلطات السعودية منفذ سلوى، الذي يقابله منفذ أبوسمرة من جهة قطر، إلا أنه تم افتتاحه في موسم الحج الماضي لتنقل الحجاج والحالات الإنسانية.

عرض الصورة على تويتر

تم إغلاق منفذ سلوى نهائياً الاثنين والذي تزامن مع اليوم الوطني الدولة قطر ،،
فهذا التزامن لم يأتي ابدا من فراغ وأنما أتى بعد أن استنفذ المحاصرون جميع مايملكون من أدوات وردا على ماشاهدوه من تلاحم وترابط بين القيادة والشعب ،،فهذا الاغلاق لن يزيدنا بحول الله سبحانه إلا تماسكا وثبات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.