مرآة البلد

حملة قصف مكثفة على ريف حمص الشمالي.. والمعارضة ترد بالصواريخ على المناطق الموالية للنظام

تعرضت مدن وبلدات مختلفة من ريف حمص الشمالي، الاثنين 16 كانون الثاني/يناير 2017، لقصفٍ جوي ومدفعي من قبل طيران النظام الحربي وقواته المتمركزة في القرى الموالية وعلى الحواجز المحيطة بالمنطقة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وذلك بعد هدوء حذر شهده ريف حمص الشمالي اليومين الماضيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن طيران النظام الحربي استهدف الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة بالصواريخ الفراغية، كما تزامن مع قصفٍ مدفعي مكثف من قبل قوات النظام المتمركزة في قرية النجمة على حاجز ملوك، ما أسفر عن سقوط 6 ضحايا، بينهم مسعف في الدفاع المدني، والعديد من الجرحى.

وأضاف الناشطون أن القصف الجوي والمدفعي طال أحياء مدينة الرستن وبلدات دير فول وعز الدين والغنطو، و الفرحانية الغربية.

وقامت فصائل المعارضة بالردِّ على هذا القصف، باستهداف الأحياء الموالية للنظام بمدينة حمص والحواجز المنتشرة بالريف الشمالي بصواريخ الغراد محققة إصابات في صفوف قوات الأسد، وذلك بحسب ناشطين.

تأتي حملة القصف على ريف حمص الشمالي وعلى مناطق أخرى خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا، بالتزامن مع مفاوضات لفصائل المعارضة في أنقرة حول المشاركة في مفاوضات الأستانة المنتظرة بين النظام والمعارضة برعاية تركية روسية.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *