مرآة البلد

درع الفرات تحرز تقدماً جديداً شمال حلب ونبل والزهراء تحت نيران الغراد

استطاع مقاتلو المعارضة اليوم الثلاثاء 4 تشرين الأول/أكتوبر 2016، بسط سيطرتهم على قريتين جديدتين شمال حلب وذلك بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن قوات المعارضة العاملة ضمن معركة “درع الفرات” استطاعت السيطرة على قرية كعيبة ومزارع كعيبة المجاورة جنوب بلدة الراعي، في حين استطاعت قوات أخرى للمعارضة التقدم نحو بلدة تركمان بارح جنوب غربي الراعي وإحكام السيطرة عليها بشكل كامل بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وبعد سيطرتها على تركمان بارح أصبح الطريق مفتوحاً أمام قوات المعارضة للتقدم نحو بلدة أخترين ثاني أكبر معاقل التنظيم شمال حلب بعد بلدة الراعي التي خسرها مؤخراً، حيث يعتبر السيطرة عليها ضربة قوية للتنظيم الذي قد يضطر لأن ينسحب من عدة قرى يسيطر عليها حالياً في ريف حلب الشمالي كدابق وصوران تفادياً لتعرضه لحصار مطبق في تلك القرى.

أما على صعيد المعارك مع قوات النظام بريف حلب الشمالي فقد قامت قوات المعارضة باستهداف بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين بعدة صواريخ من نوع “غراد” محققة إصابات مباشرة في مقرات الميليشيات بالبلدتين، وذلك رداً على استهداف النظام وميليشياته للمدنيين بحلب وريفها.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *