مرآة البلد

في الوقت الذي يرمي به جيش الأسد براياتهما في حاويات القمامة بريف اللاذقية.. اشتباكات بين النصرة و أحرار الشام بريف إدلب

دارت اليوم الأحد 24 كانون الثاني/يناير 2016، اشتباكات بين حركة أحرار الشام الإسلامية و جبهة النصرة في ريف إدلب.

و فيما لم تتبيّن بعد أسباب هذه الاشتباكات، قال ناشطون ميدانيون إنّ الاشتباكات بين الفصيلين الأكبر في مناطق الشمال المحررة أدت إلى مقتل عدد من مقاتليهما، بالإضافة إلى جرح آخرين.

الاشتباكات المفاجئة سببت حالة من الذعر بين المدنيين، و تحدث ناشطون عن سيطرة على مناطق (حارم/سلقين) و اعتقال أحد قادة أحرار الشام من قبل مقاتلي “النصرة”.

يأتي ذلك في الوقت الذي سيطر فيه جيش الأسد المهجّن بمقاتلين روس و إيرانيين على بلدة “ربيعة” أهم معاقل المعارضة السورية في ريف اللاذقية، و الذي كان يضم مقرات لكلا الفصيلين المتقاتلين.

و قد انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها جندي سوري يقوم برمي رايات أحرار الشام و جبهة النصرة في حاوية للقمامة، بعد إحكام السيطرة على البلدة الاستراتيجية التي تطل على مساحة واسعة تضم عددًا كبيرًا من القرى المحررة بريف اللاذقية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *