مرآة البلد

قصف جوي ومدفعي يتسبب بوقوع مجزرة في مدينة دوما بريف دمشق

جددت قوات الأسد وحليفتها روسيا الاثنين 3 نيسان/ أبريل 2017 استهدافها الجوي والمدفعي على مدن وبلدات بريف دمشق الخاضع لسيطرة قوات المعارضة السورية، ما أدى إلى وقوع مجزرة بحق المدنيين في مدينة دوما.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام وحليفتها روسيا كثفت غاراتها الجوية وقصفها المدفعي على الأحياء السكنية المأهولة بالسكان وسط مدينة دوما، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها ستة عشر مدنياً بينهم سيدتان وطفل فضلاً عن إصابة العشرات بجروح.

وهرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان المستهدف لانتشال الضحايا وإخراج العالقين من تحت الأنقاض، ونقل الجرحى إلى النقاط الطبية ذات الإمكانيات المحدودة.

ونوه الناشطون إلى وجود حالات حرجة بين المصابين، ما يرجح زيادة حصيلة القتلى.

كما تعرضت مدينتا زملكا وعين ترما لغارات جوية مماثلة، أسفرت عن وقوع العديد من اﻹصابات بين المدنيين.

واستهدفت قوات النظام الأحياء السكنية في مدينتي كفربطنا وسقبا بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون، متسببة بسقوط عدد من الجرحى بينهم طفلان أحدهما بحالة خطرة.

وطال القصف الجوي والمدفعي مدينة حمورية وبلدتي حزة وجسرين، مخلفاً دماراً واسعاً طال منازل المدنيين والمحال التجارية.

ويذكر أن مدن وبلدات بريف دمشق، تعرضت اليوم لاستهدافات جوية ومدفعية مكثفة، أسفرت عن وقوع مجزرة في مدينة سقبا، راح ضحيتها خمسة مدنيين والعديد من الجرحى، إضافة إلى خروج المركز الطبي الوحيد لبلدة جسرين عن الخدمة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.