مرآة البلد

مسؤول أممي: مجلس الأمن عاجز عن رفع الحصار عن المحرومين من الرعاية الطبية والإنسانية

أعرب منسق المساعدات الإنسانية لدى الأمم المتحدة “ستيفن أوبراين” اليوم الاثنين 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، عن أسفه لكون مجلس الأمن عاجز عن رفع الحصار الجماعي عن اللذين يتعرضون للقصف والمحرومين من الرعاية الطبية والإنسانية.

وقال أوبراين أمام مجلس الأمن الدولي: “هناك زيادة كبيرة منذ عام في استخدام هذا التكتيك العنيف خصوصاً من قبل نظام الأسد”.

وبين أوبراين أن عدد المدنيين المحاصرين ارتفع من 393700 شخصاً قبل عام إلى 486700 شخصاً قبل ستة أشهر إلى أن بلغ حالياً 974 ألفاً و80 شخصاً.

وأشار إلى وجود مناطق جديدة انضمت إلى اللائحة ولا يستطيع العاملون الإنسانيون على إيصال المساعدات إلى تلك المناطق من ضمنها حي في دمشق و”العديد من المناطق في الغوطة الشرقية”.

وأكد المسؤول الأممي أن أسلوب الحصار الجماعي مقصود و يهدف إلى الرضوخ والاستسلام أو الهروب وقال: “السكان في هذه المناطق معزولون وجياع ويتعرضون للقصف ومحرومون من المساعدة الطبية والرعاية الإنسانية بهدف إجبارهم على الخضوع أو الفرار إنه تكتيك متعمد وشكل عنيف من العقاب الجماعي”.

وجدد أوبراين دعوته إلى رفع هذا الحصار الجماعي متأسفاً لكون مجلس الآمن يبدو عاجزاً أو متردداً على هذا الصعيد”.

والجدير بالذكر أن الأمم المتحدة قالت في وقت سابق اليوم إن كل المشافي في شرق مدينة حلب باتت خارج الخدمة وطالبت بإيجاد حل للوضع الإنساني المتردي جراء الحصار المفروض على المدينة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *