مرآة البلد

ملخص حلب اليوم..خسائر في العتاد والأرواح لقوات النظام في القراصي بالريف الجنوبي

يقوم مراسلو مرآة سوريا برصد أهم الأحداث في مدينة ‫‏حلب‬ و أريافها، و إعدادها بقالب مختصر تبقي القارئ على اطلاع بأهم الأحداث الميدانية المتعلقة بالمدينة و ريفها.

مدينة حلب:

أعلنت فصائل “جيش الفتح” اليوم الأربعاء 31 آب/أغسطس 2016 عن تصديها لمحاولة قوات النظام والميليشيات الموالية لها اقتحام كلية التسليح ومشروع الـ 1070 شقة، ومقتل وجرح العشرات من القوات المهاجمة.

و أفاد جمعة علي مراسل مرآة سوريا في حلب، بأن الطيران الحربي الروسي شن غارات بقنابل النابالم الحارق، على محيط الكليات العسكرية جنوبي حلب.

الريف الشمالي:

أعلنت وكالة الأناضول التركية عن إرسال تركيا لمزيد من التعزيزات العسكرية إلى الشريط الحدودي مع سوريا، كما أكدت رئاسة الأركان التركية عن استهداف سلاح المدفعية لـ 25 هدفاً في ريف مدينة جرابلس.

و تعرضت مواقع المليشيات الكردية في محيط مدينة عفرين لقصف مدفعي مركز من الأراضي التركية.

من جانبه تمكن تنظيم الدولة من استعادة قرى الهضبات، ثليجة، كرسلني والشيخ يعقوب غرب بلدة الراعي، بعد أيام فقط من انسحابه منها، أمام هجوم الفصائل المشاركة في عملية درع الفرات.

و أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة عن تدمير دبابتين تابعتين للجيش التركي، في محيط قرية الكلية غرب مدينة جرابلس، إثر استهدافهما بصاروخين موجهين.

و أضافت الوكالة أن العشرات من عناصر الجيش التركي وفصائل المعارضة، قتلوا وجرحوا في تفجير عربة مفخخة داخل قرية الكلية.

في حين سيطرت المليشيات الكردية مدعومة بتغطية جوية من الطيران الروسي على بلدتي حربل وأم حوش جنوب مدينة مارع، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة استمرت ليومين.

وتعرضت مدينة حريتان ومنطقتي آسيا والهراميس، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، بالتزامن مع استهداف الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة لبلدة حيان.

الريف الجنوبي:

أعلنت فصائل جيش الفتح عن استعادتها السيطرة على قرية وساتر القراصي للمرة الثانية خلال يومين، وأكدت مقتل العديد من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، بالإضافة لتدميرها جرافة عسكرية في محيط القرية.

كما دمرت فصائل جيش الفتح عربة BMP تابعة لقوات النظام، خلال محاولتها التقدم على محور تلة الجمعيات.

الريف الشرقي:

قتل ستة مدنيين في غارات جوية لطائرات التحالف، وقصف مدفعي من الميليشيات الكردية، على قرية تل حوذان جنوب مدينة منبج، والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وقضى طفلان في قرية سربس غربي مدينة الباب، في قصف جوي روسي بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً.

في حين قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 40 من عناصر الميليشيات الكردية، قتلوا في تفجير عربة مفخخة استهدفت تجمعاً لهم، في قرية تل حوزان جنوب منبج.

الريف الغربي:

وفي الريف الغربي شنت المقاتلات الروسية عدداً من الغارات، بقنابل الفوسفور على بلدة المنصورة ومحيطها.

https://youtu.be/Uu7_b18ZaoI

https://youtu.be/erydvjkAprA

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *