أخبار متفرقة

آثار لا مثيل لها، منها «ديسكو تاريخي».. تعرَّف على معالم إيران التاريخية التي يُهدد ترامب بتدميرها

إذا نفذ دونالد ترامب تهديده باستهداف «المواقع الثقافية» بإيران، فهذا من شأنه أن يضعه في محور الشر المُخرِّب للمعمار إلى جانب طالبان وداعش، وكلاهما تسبب في أشكال مماثلة من الدمار خلال هذا القرن، حسبما ورد بتقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.

إذ فجَّرت حركة طالبان تمثال بوذا باميان الذي يعود إلى القرن السادس عشر في أفغانستان عام 2001؛ ودمر تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) مساجد وأضرحة وهياكل أخرى بالعراق وسوريا منذ عام 2014، وبعضها في مدينة تدمر الأثرية. وربما تقولون لأنفسكم إن هذه ليست الصحبة التي يود الرئيس الأمريكي الارتباط بها.

تتساءل الصحيفة هل يعرف ترامب ما يمكن أن يَضيع؟ ربما لا، وهو ليس وحده في ذلك. فحقيقة أن السياح الغربيين نادراً ما يزورون إيران لا ترجع إلى قلة الأماكن السياحية في البلاد.

إذ يعد التراث الثقافي لإيران، مع حضارة يرجع تاريخها إلى 5000 عام، وأكثر من 20 موقعاً مدرجاً في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، غنياً وفريداً من نوعه، لا سيما هندسته الدينية، التي تُظهر براعة في الهندسة والتصميم التجريدي وهندسة ما قبل العصر الصناعي التي لا يوجد مثيل لها فعلياً في الحضارة. وهذا ليس التراث الثقافي لإيران فقط، وإنما تراث الإنسانية جمعاء، حسب الغارديان.

«المواقع الثقافية» في إيران

تخت جمشيد.. مخلوقات أسطورية

تعد مدينة تخت جمشيد درة تاج إيران الأثري: وهي عبارة عن مجمع ضخم يعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد، ويتميز بتصميمه الفريد، الذي يتكون من فناء فسيح مرتفع، وسلالم كبيرة وقصور ومعابد رخامية.

وقد استولى على المدينة عديد من الزائرين، كان أولهم الإسكندر الأكبر، ولكن تبقَّى منها الكثير لينسفه ترامب، ومن ذلك بعض التماثيل المحفوظة في حالة جيدة للغاية والنقوش البارزة للثيران والأُسود والمخلوقات الأسطورية ومواطني الإمبراطورية الأخمينية متعددة الثقافات.

مسجد شاه جراغ في شيراز.. أضواء روحانية متداخلة

كلمة شاه جراغ تعني «ملك النور»، وسُمي بذلك لسبب وجيه. فرغم أن تصميم هذا المقام يبدو تقليدياً نسبياً من الخارج، فهو من الداخل مغطى بالكامل بتصميمات هندسية معقدة من بلاط الفسيفساء العاكس، الذي يغمر المكان بأضواء متداخلة روحانية. 

مسجد شاه جراغ في شيراز من الداخل / wikimedia

ومن المعلوم أنه مكان روحاني يزوره الناس، لكن البعض شبَّه هذا التأثير الضوئي بأن تكون داخل كُرة ملهى «ديسكو» إسلامية عملاقة.

وباختصار، هو هذا النوع من الأشياء التي قد يقدّرها أصحاب الفنادق الذين يحبون الأشياء اللامعة.

كنيسة وانك.. شيدها الأرمن

لإيران تاريخ مسيحي طويل، يرتبط بشكل خاص بأرمينيا على حدودها الشمالية الغربية.

وتضم قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي ثلاثاً من أقدم الكنائس في المنطقة. 

وقد شيد الأرمن الفارون من الحروب العثمانية كنيسة وانك، بالقرب من أصفهان، في القرن السابع عشر. وتزين جدران الكنيسة من الداخل اللوحات الجدارية والمنحوتات المذهبة المُركبة.

جسور أصفهان.. إنجاز هندسي

يتعجب الزوار الغربيون من جمال وتطور هذه الجسور الطويلة المغطاة في العاصمة الإيرانية السابقة، والتي بنيت معظمها خلال القرن السابع عشر. 

وهي إنجاز هندسي، لكن لها أيضاً وظيفتها. على سبيل المثال، كان جسر خاجو الفخم، الذي يبلغ طوله 130 متراً، سداً وبوابة للتحكم في نهر زاينده رود، ووسيلة لعبوره كذلك، في حين كان ممره المركزي ساحة مغطاة للتجمعات العامة ويضم مقهى.

مسجد الشيخ لطف الله بأصفهان.. أفضل أعمال البلاط العالم

هو ليس أكبر مساجد المدينة ولكنه واحد من أكثرها زخرفة، لأنه شُيِّد للبلاط الملكي وليس لعامة الناس.

ويحوي بداخله بعض أفضل أعمال البلاط التي يمكن رؤيتها في العالم، خاصةً قُبته التي تتميز بتصميمها المعقد، والتي يقال إنها تشبه ذيل الطاووس، وهي شاهدة على ملايين الساعات من العناية والعمل.

الحضرة الرضوية في مشهد.. أكبر مسجد في العالم

هذا هو أكبر مسجد في العالم، ويعد واحداً من أقدس المواقع بأقدس مدن إيران، ويستقبل أكثر من 25 مليون زائر سنوياً. وتدمير هذا المسجد أمر لا يُغتفر في نظر عديد من مسلمي العالم، حسب الصحيفة البريطانية.

الحضرة الرضوية في مشهد/ wikimedia

وفضلاً عن ضريح الإمام رضا، الإمام الشيعي الثامن، وعديد من الشخصيات الدينية الأخرى، يضم المجمع مساجد وساحات ومدرسة ومتحفاً يحوي قطعاً أثرية لا تقدَّر بثمن.

بازارقادش.. قصور مذهلة

أول عاصمة للإمبراطورية الأخمينية، وبناها كورش الكبير بأسلوب مميز، وتضم قصوراً مذهلة تقوم على أعمدة وأبنية أخرى مقامة على حدائق كبيرة تقسمها قنوات مائية.

مدينة بازارقادش/wikimedia

كان هذا الطراز المميز للحديقة الفارسية نموذجاً أولياً للطراز الآسيوي، وهو مصدر إلهام لمبنى تاج محل بالهند وقصر الحمراء في إسبانيا.

وقد تحولت معظم المباني إلى أطلال، رغم أن أحد المباني المتبقية هو القبر المفترض لكورش نفسه.

قبر النبي دانيال.. تعلوه قبة مخروطية مميزة

حتى لو لم يقرأ ترامب فعلاً كتابه المفضل المزعوم -الكتاب المقدس- فهو على الأرجح على علم بدانيال، أو هذا الرجل الذي تحيط به الأسود.

وقد يُفاجئه بأن يكتشف أنه من المحتمل أن النبي دانيال -وهو نبي في الإسلام والمسيحية- مدفون بمدينة سوزا الإيرانية القديمة. أُرِّخ لقبر دانيال، الذي تعلوه قبة مخروطية مميزة، لأول مرة في القرن الثاني عشر، وما يزال مزاراً شهيراً.

قلعة بَم.. أكبر مبنى من الطوب اللبن في العالم

تعد قلعة بم أكبر مبنى من الطوب اللبن في العالم، ويعود تاريخها إلى القرن السادس قبل الميلاد. 

وهي أقرب إلى مدينة أعلى التل منها إلى بناء واحد، وهي تمتد على مساحة 180 ألف متر مربع (44 فداناً)، وتتكون من قلعة مركزية محاطة بالشوارع والمنازل والأسواق، وكلها محاطة بأسوار بارتفاع سبعة أمتار. وقد دُمرت قلعة بم إلى حد كبير في زلزال عام 2003، لكن تخضع لأعمال الترميم منذ ذلك الحين.

برج قنبد قابوس.. أطول برج من الطوب

وهو مثال آخر على التميز الإيراني القديم في الهندسة والطراز المعماري.

يعود هذا البرج الجنائزي الذي يبلغ طوله 50 متراً، إلى أوائل القرن الحادي عشر، وبعد ذلك بألف عام، ما يزال يبدو أطول برج من الطوب في العالم.

ويتميز تصميمه بالبساطة والجمال، وله عشرة أضلاع، وقبة مخروطية، وخالٍ من الرسومات أو الكتابات بالكامل باستثناء مجموعة من الكتابات حول قاعدته وقمته.

برج قنبد قابوس/wikimedia

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *