أخبار متفرقة

أشعة الشمس أهم مصادره..«فيتامين د» يساعد في تحسين حالة مرضى السكري وأمراض القلب

فيتامين د، المعروف أيضاً بفيتامين أشعة الشمس، مهم لصحة العديد من أعضاء الجسم ويلعب دوراً مهماً في العديد من العمليات الحيوية لجسم الإنسان. ويمكن الحصول على هذا العنصر المهم إما من خلال التعرض لأشعة الشمس أو تناول الأطعمة التي تعد مصدراً ممتازاً لهذا الفيتامين، مثل الأسماك، والجبن، وصفار البيض. واليوم، تستخدم مكمّلات فيتامين د للوقاية من العديد من الأمراض المختلفة، مثل التصلب المتعدد، وداء هاشيموتو، وارتفاع ضغط الدم. كما يستخدم فيتامين د في الحد من أعراض الاكتئاب.

ولإضافة المزيد من الفوائد الصحية لهذا الفيتامين، توصل باحثون من إيران مؤخراً إلى أن فيتامين د يمكنه تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم. ومن خلال التحليل الوصفي لدراسات سابقة، وجد الباحثون أن مكمّلات فيتامين د يمكنها بفعالية خفض مستويات السكر في الدم، ومستويات الأنسولين، ومقاومة الأنسولين، إلى جانب عدد من الفوائد الأخرى بحسب موقع Natural News الأمريكي.

فيتامين د يساعد في تحسين حالة مرضى السكري وأمراض القلب

أمراض القلب واحدة من الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم. وترتبط هذه الحالة المرضية المزمنة بشكل وثيق بعدد آخر من الأمراض الخطيرة، مثل السمنة والسكري. في الواقع، هناك بعض عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل مقاومة الأنسولين واضطراب شحوم الدم والالتهاب المزمن، مرتبطة بكلا المرضين؛ أمراض القلب والسكري.

كما يعد نقص فيتامين د من المشكلات الشائعة في المرضى الذي يعانون من مشكلات بالوزن، وارتفاع ضغط الدم، وحتى الاضطرابات النفسية والعقلية مثل الاكتئاب. وتشير نتائج التجارب السريرية إلى أن مكمّلات فيتامين د يمكنها تخفيف بعض تلك الأعراض، لذا يفترض الباحثون أنه من الممكن استخدام نفس النهج للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

فيتامين د

ومن أجل البيانات الوصفية، أجرى الباحثون 8 تجارب مختلفة على 305 مريضاً في مجموعة التدخل و325 مريضاً في مجموعة المراقبة (الدواء الوهمي). وبعد تجميع البيانات المعنية من الدراسات، وجدوا أن تناول فيتامين د حقق انخفاض هائل في مستويات السكر في الدم، وتركيز الأنسولين، ومقاومة الأنسولين. كما رفع من حساسية الأنسولين وتركيز الدم من الكولسترول الجيد (البروتينات الدهنية عالية الكثافة).

بالإضافة لذلك، فإن مكمّلات فيتامين د خفضت مستويات بروتين التفاعل-C، الذي يفرزه الكبد من أجل فحص والتحقق من وجود تفاعلات التهابية في الدم، بشكل واضح لدى المرضى. ويعد الالتهاب المزمن أحد العوامل المساعدة الرئيسية في الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري ومضاعفاته. لذا، تشير التأثيرات الإيجابية لفيتامين د على مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين والحد من الالتهاب إلى إمكانية استخدام الفيتامين في علاج مرض السكري.

واستناداً إلى تلك النتائج، خلص الباحثون إلى إمكانية استخدام مكمّلات فيتامين د من أجل تحسين السيطرة على مستوى السكر في الدم، وزيادة مستويات الكولسترول الجيد، وخفض مستويات بروتين التفاعل-C في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب. وبالرغم من عدم تأثير فيتامين د على الدهون الثلاثية أو الكولسترول المضر (البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة)، يظل من الممكن استخدامه من أجل السيطرة على أمراض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

فوائد صحية أخرى مرتبطة بفيتامين د

بالرغم من شهرة فيتامين د، فهو في الواقع ليس فيتاميناً بل هرمون. بمجرد إفرازه في الجلد أو حصل عليه الجسم من الطعام، يتحول فيتامين د إلى هيئته النشطة بواسطة الكبد والكليتين. ويُطلق على الهيئة الهرمونية النشطة من فيتامين د اسم «كالسيتريول»، الذي يساعد الأمعاء على امتصاص الكالسيوم من الطعام ومنع فقدان الكالسيوم من الكليتين.

يلعب فيتامين د أدواراً متنوعة ومهمة داخل جسم الإنسان. تحتاج أجسادنا إلى فيتامين د من أجل:

  • تطوير ونمو عظام قوية في الأطفال والكبار
  • دعم جهاز المناعة والجهاز العصبي
  • تنظيم مستويات الأنسولين
  • الحفاظ على وظائف الرئة وصحة القلب
  • التأثير على بعض الجينات
  • تنظيم عملية نمو الخلايا والاتصال بين الخلايا
فيتامين د

عندما يتعلق الأمر بالصحة، يقدم فيتامين د الفوائد التالية:

  • تعزيز مناعة الجسم ضد الإنفلونزا
  • ضمان حمل صحي وسليم
  • يساعد على الوقاية من الربو
  • تحسين الحالة المزاجية
  • الحد من مخاطر الإصابة بمرض السكري
  • إبطاء تطور مرض السرطان
  • تقوية العظام والحفاظ على صحتها

يمكن الحصول على فيتامين د بسهولة من بعض المصادر الغذائية الشائعة. يمكنك كذلك مساعدة جسدك على إفراز فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس قبل العاشرة صباحاً. وأخيراً، يمكنك تناول كبسولات فيتامين د. يمكنك تجنب الإصابة بنقص فيتامين د وتقليص مخاطر إصابتك بمرض السكري وأمراض القلب من خلال حصولك على كميات كافية من فيتامين د كل يوم.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *