أخبار متفرقة

إجبار الأمير أندرو على ترك قصر باكنغهام بسبب فضيحة علاقته بالملياردير جيفري إبستين

قالت تقارير صحفية  إن الملكة إليزابيث وافقت على انتقال الأمير أندرو إلى مكتب خاص خارج
قصر باكنغهام، وأنه أُمر بنقل طاقمه من القصر أيضاً في ما يشبه الإجبار على ذلك،
وذلك حسبما نقل هذه التفاصيل تقرير لصحيفة Mirror البريطانية. 

الأمير أندرو يجبر على الانتقال لمكتب خارج
قصر باكنغهام

وحسب الصحيفة البريطانية، فقد حدث ذلك بعد
تفاقم الوضع المحرج الذي يقبع به دوق يورك الجمعة 22 نوفمبر/تشرين الثاني بعد تخلي
شركة Barclays، أحد الرعاة
الرئيسيين لمشروعه Pitch Palace
المحبب إلى قلبه، عنه على خلفية فضيحة إفصاحه عن صداقته بجيفري إبستين المتعدي الجنسي
المدان.

وقالت الشركات KPMG
وStandard Chartered
وInmarsat، إنها
جميعاً لن تجدد دعمها المالي لمشروع دوق يورك التجاري الرائد Pitch Palace.

كان من المتوقع أن يسافر أندرو خلال عطلة
نهاية الأسبوع الحالية إلى البحرين ضمن المشروع، لكنه أُجبر على إلغاء خططه.

وقد أكدت الأوركسترا الفيلهارمونية الملكية
أن الأمير أندرو لم يعد راعيها بعد الجدل الذي ثار حول صداقته بجيفري إبستين.

ومن المرتقب أن يعتزل الأمير أندرو الحياة العامة بسبب فضيحة علاقته بجيفري إبستين 

قال متحدث رسمي باسم الأوركسترا في بيان:
«بعد إعلان صاحب السمو الملكي دوق يورك أنه سيعتزل الحياة العامة، التقى
ممثلو إدارة الأوركسترا الفيلهارمونية الملكية بمكتب الأمير أندرو بعد ظهيرة يوم
الخميس 21 نوفمبر/تشرين الثاني».

وتابع: «وفي اجتماع لاحق للأوركسترا،
اتُخذ قرار بأنه ينبغي على الأوركسترا حل شراكتها مع راعيها على الفور».

وأضاف: «ترغب الأوركسترا الفيلهارمونية
الملكية في الإعراب عن امتنانها لصاحب السمو الملكي على دعمه للأوركسترا على مدى
الـ15 عاماً الماضية. وباعتبارها واحدة من فرق الأوركسترا الرائدة في العالم،
تتطلع الأوركسترا الفيلهارمونية الملكية إلى جدول حفلات مزدحم داخل المملكة
المتحدة وفي العالم بأسره خلال العام المقبل».

وادعى مصدر ملكي في وقت سابق أن أماندا
ثيرسك، مساعدة الأمير أندرو المؤتمنة، أُقيلت بعد قرارها الكارثي بالسماح لدوق
يورك بالظهور في برنامج Newsnight.

وأُبلغ أندرو بأن ثيرسك، وهي واحدة من أعضاء مجلس إدارة مشروعه Pitch Palace، ستُقال من منصبها الممول من الأموال العامة بعد اعتزاله الواجبات العامة يوم الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

لكن مصادر ملكية ادعت أن أندرو «تعهد
بإبقائها ضمن طاقمه» وأنه سيستخدم أمواله الخاصة لدفع راتبها.

ونقلت صحيفة The Daily
Mail البريطانية أن ثيرسك، التي
يُعتقد أنها كانت القوة الدافعة لمشاركة أندرو في اللقاء الكارثي ببرنامج Newsnight، ستتولى
الآن إدارة برنامج إرشاد الشركات بعد إعفائها يوم الخميس 21 نوفمبر/تشرين الأول.

ومن المعروف أن ثيرسك تدير أيضاً مبادرة
جائزة المشروعات الرقمية الملهمة التي يقدمها دوق يورك.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *