أخبار متفرقة

إذا تزامنت مع عوارض أخرى فهي إنذار خطر.. الأسباب المحتملة لآلام الرقبة

يعاني
كثيرون آلام الرقبة أو صعوبة الحركة، بسبب الإصابة أو الإجهاد أو الالتهاب. 

والحماية المتوافرة للرقبة أقل من بقية الحبل الشوكي، ولهذا السبب
تكون معرَّضة أكثر للإصابة أو للحالات المَرَضية، مسبِّبةً الألم.

تتكون الرقبة من سبع فقرات؛ وهي عظام متفصلة تفصل بينها غضاريف
تمكّنها من الحركة وتثبتها.

معظم حالات آلام الرقبة خفيفة، وتزول في أيام دون تدخل. لكن في بعض الأوقات قد يكون ألم الرقبة إشارة إلى شيء خطير.

وبحسب ما
نشره موقع Medical New Today الطبي، نستعرض فيما يلي، الأسباب المختلفة لألم الرقبة، وكيفية
علاجها.

أسباب آلام الرقبة

هناك عدة أسباب محتملة قد تسبب آلام الرقبة مثل:

الإجهاد العضلي

قد يتسبب إجهاد عضلات الرقبة في التهاب هذه المنطقة. ويظهر هذا
الالتهاب على هيئة نبضات من الألم.

وقد يسبب أيضاً ألماً حاداً، خاصة عند تحريك الرأس.

قد يحدث الإجهاد العضلي نتيجة:

  • اتخاذ وضعية جسم
    خاطئة. 
  • النوم دون وجود
    دعم جيد للرقبة.
  • الجلوس أمام المكتب أو أمام الكمبيوتر فترة طويلة.

تآكل غضاريف فقرات الرقبة

تآكل غضاريف فقرات الرقبة هو حالة تتآكل فيها
الغضاريف الموجودة بين فقرات الرقبة.

يزيد هذا من الاحتكاك بين الفقرات، ويمكنه أن يسبب آلاماً
وتصلُّباً في الرقبة.

عادة ما تتآكل هذه الغضاريف مع الزمن، ولهذا يشيع تآكل غضاريف
فقرات الرقبة بين كبار السن.

يمكن أن يبدأ الغضروف أيضاً في النتوء، مسبباً ضغطاً على الحبل
الشوكي أو على الجذور العصبية. 

قد تسوء عملية التآكل وتؤدي إلى انزلاق جزء من الغضروف. ويمكن أن
يندفع هذا الجزء بالكامل تجاه النسيج العصبي ويسبب ألماً كبيراً في الرقبة، وقد
يمتد أيضاً إلى الكتف ويصل إلى إحدى الذراعين أو كليهما.

الإصابة

الرقبة مرنة وتسند الرأس باستمرار. وهذا يجعلها أكثر عُرضة للإصابة.

أمثلة على إصابات الرقبة المحتملة:

  • حوادث الدراجات
    البخارية
  • الرياضات
    التصادمية، مثل كرة القدم
  • السقوط
  • الغوص
  • رفع الأثقال

عادة ما يسبب ضرر العضلات أو الأربطة إصابات في الرقبة.

في الحالات الأصعب، يمكن أن تؤدي الإصابة إلى كسر في الرقبة. وهذا
يحدث عندما تنكسر فقرة أو أكثر من فقرات الرقبة.

يمكن أن يسبب كسر بالرقبة ألماً شديداً يمتد إلى المناطق الأخرى من
الحبل الشوكي. 

ويزيد كسر الرقبة أيضاً من خطر حدوث إصابة أخرى بالحبل الشوكي
وفقدان إحدى الوظائف العصبية، مثل الشلل.

اعتلال الجذور العصبية العنقية

يشمل اعتلال الجذور العصبية العنقية وجود عصب مضغوط. وهذا يحدث
عندما ينضغط أو يُلتهب جذر عصبي من الحبل الشوكي في الرقبة. ويخلق هذا ألماً
متشعباً من الرقبة إلى الكتف والأطراف العلوية.

يمكن أن يتسبب اعتلال الجذور العصبية أيضاً في وهن العضلات،
والخدر، والشعور بالوخز في الذراعين واليدين.

هناك حالات أخرى مثل التهاب المفاصل، يمكنها أن تؤدي أيضاً إلى
اعتلال الجذور العصبية العنقية.

ضيق القناة الشوكية

ضيق القناة الشوكية يُقصد به ضيق القناة التي يمر عبرها الحبل
الشوكي، وهو ما يضغط على الجذور العصبية. يحدث هذا التضييق عادة في الرقبة وأسفل
الظهر.

يختبر الأشخاص الذين يعانون ضيق القناة الشوكية ألماً في الرقبة أو
الظهر أو القدم. وعادة ما يسوء الألم مع الحركة، لكن في بعض الأحيان، بإمكان تغيير
وضعية الرقبة بطريقة معينة التخفيف من هذا الألم.

عادة ما يتسبب التهاب المفاصل العظمي في ضيق القناة الشوكية. هناك أسباب أخرى لهذه الحالة مثل أورام الحبل الشوكي، وعيوب الولادة، وداء باجيت.

آلام الرقبة
يمكن أن يتسبب اعتلال الجذور العصبية أيضاً في وهن العضلات، والخدر، والشعور بالوخز في الذراعين واليدين/ istock

التهاب الأغشية السحائية

التهاب الأغشية السحائية هو التهاب الأغشية المحيطة
بالمخ والحبل الشوكي. وقد تتسبب عدوى مثل العدوى البكتيرية أو الفيروسية في حدوث
هذا الالتهاب.

يمكن أن يكون التهاب الأغشية
السحائية البكتيري خطيراً ومهدِّداً للحياة. فإذا ظهرت أي من هذه الأعراض الآتية،
من الضروري الحصول على العناية الطبية: 

  • تصلُّب الرقبة
  • صداع
  • حمَّى
  • غثيان
  • قيء
  • حساسية للضوء

السرطان

بإمكان سرطانات الرقبة والرأس
التسبب في ألم الرقبة. تُشكل أنواع السرطان هذه نحو 4% من كل حالات السرطان في الولايات المتحدة.

هناك أنواع مختلفة من سرطانات
الرقبة والرأس، مثل:

  • سرطان التجويف الأنفي، والجيوب
    الأنفية
  • سرطان الحنجرة
  • سرطان الفم
  • سرطان تجويف الأنف والحنجرة
  • سرطان الغدد اللعابية

هناك أعراض أخرى لسرطانات
الرأس والرقبة مثل:

  • التهاب الفم
  • ظهور أورام بالرأس والرقبة
  • تغيرات في الصوت
  • مشكلات في التنفس
  • آلام في الفك
  • الحمى
  • الإجهاد
  • فقدان الوزن

العلاجات المنزلية

هناك عدة طرق لتخفيف آلام الرقبة في المنزل، من بينها:

  • تناول المسكنات
    التي تُباع من دون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو التيلينول.
  • الكمادات الدافئة
    أو الباردة على الرقبة، للتخفيف من الألم.
  • تجنُّب الرياضات
    التصادمية وحمل الأشياء الثقيلة.
  • الذهاب لأخصائي
    علاج طبيعي.
  • تأدية إطالات
    خفيفة للرقبة.
  • الحفاظ على وضعية
    سليمة.
  • الاشتراك في
    التمارين الخفيفة مثل اليوغا.
  • استخدام وسائد
    لدعم الرقبة في أثناء النوم.

هناك أيضاً عديد من تمارين الرقبة المختلفة التي يمكنها المساعدة
في تخفيف الألم. إليك تمريناً بسيطاً يمكنك أن تجربه:

  • قف أو اجلس على
    كرسي واجعل قدميك مسطحتين على الأرض، وباعِد بين كتفيك.
  • لفَّ رأسك ببطء
    إلى اليمين حتى تشعر بشدة بسيطة. احرص على تجنُّب الشد العنيف، حتى لا تتسبب
    في مزيد من الألم. اثبت على هذا الوضع من 10 إلى 30 ثانية.
  • لفَّ رأسك إلى
    اليسار واثبت على هذا الوضع من 10 إلى 30 ثانية.
  • كرِّر هذه الخطوات
    خمس مرات لكل جانب.

وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة من آلام الرقبة، قد ينصح الطبيب
بحقن كورتيكوستيرويدات أو بعملية جراحية.

الوقاية

إليك بعض النصائح للوقاية من آلام الرقبة وإصاباتها:

  • التدرب على الوضعية الصحيحة، خاصة
    عند الجلوس أمام المكتب أو عند مشاهدة الكومبيوتر. 
  • النوم على وسائد وفراش يدعم
    الرقبة. 
  • التمرين بانتظام، للحفاظ على مرونة
    المفاصل.
  • ربط حزام الأمان في السيارة.
  • عدم الغوص في المياه الضحلة.
  • ارتداء ملابس الوقاية المناسبة في
    أثناء ممارسة الرياضة.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *