أخبار سوريامرآة العالم

إعلام الأسد: جمارك لبنان تهين السوريين وتسيء معاملتهم (فيديو)

(متابعة – مرآة سوريا) نشرت صفحات موالية للنظام السوري مقطعًا مصورًا يوضح سوء معاملة الجمارك اللبنانية مع السوريين في أثناء دخولهم إلى لبنان عبر المعبر الرسمي.

ويوضح الفيديو الذي نشرته “دمشق الآن” اليوم الاثنين 16 من تموز، عملية تأخير دخول السوريين إلى لبنان لساعات طويلة، بشكل مقصود من الجمارك اللبنانية.

ويقول مراسل الشبكة الموالية، إن حاجز التفتيش الحدودي مع لبنان، يؤخر دخول السوريين بشكل مهين، ويسمح بدخول سيارة واحدة كل نصف ساعة، بحسب تعبيره.

ويظهر في الفيديو رتل طويل من السيارات السورية عند المعبر الحدودي بين البلدين، وتتجاوز أعداد السيارات فيه المئة سيارة.

التعامل السلبي من السلطات اللبنانية ضد السوريين، أثار موجة ردود غاضبة من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، ومطالبات بوضع حد لتلك الإهانات.

عدسة

عدسة #دمشق_الآن ترصد قيام الجمارك اللبناني بعملية تأخير مقصود لدخول السوريين إلى لبنان على الحدود حيث وصل رتل السيارات إلى مئات الأمتار .

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Monday, July 16, 2018

وكتب أحد المعلقين على الخبر، “وين وزير الخارجية والمغتربين الله يرحم ايام غازي كنعان كان الهوى على كيفو يخليهم يتنفسوه بس هلق صار لبنان يتحكم بسوريا عاملوهم بالمثل ولا شو ينقصكم حق الرد”.

وطالب سوري آخر بإرسال ضابط سوري إلى لبنان للتعامل معهم بحزم، على غرار رستم غزالة في فترة الثمانينيات، حسب تعبيره، وأكمل ساخرًا “ملاحظة الي ما بيعجبو منهم يمكن ترحيلو الى ادلب”.

عدسة

عدسة #دمشق_الآن ترصد قيام الجمارك اللبناني بعملية تأخير مقصود لدخول السوريين إلى لبنان على الحدود حيث وصل رتل السيارات إلى مئات الأمتار .

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Monday, July 16, 2018

عدسة

عدسة #دمشق_الآن ترصد قيام الجمارك اللبناني بعملية تأخير مقصود لدخول السوريين إلى لبنان على الحدود حيث وصل رتل السيارات إلى مئات الأمتار .

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Monday, July 16, 2018

وتعتبر العلاقات السياسية والعسكرية بين لبنان وسوريا تحالفات قوة على مستوى القيادات، بعيدًا عن علاقة الشعب اللبناني بالقيادة السورية.

كما تتحالف تلك القيادات على خلفية مشاركة قوات “حزب الله” اللبنانية في سوريا إلى جانب نظام الأسد، وتعتبر إيران القاسم المشترك في علاقات الطرفين.

بينما تلاقي تلك التحالفات امتعاضًا واسعًا عند فئة كبيرة من الشعب اللبناني المناهض لحكم الأسد، الأب والابن، إذ خلفت فترة التدخل السوري بلبنان في الثمانينيات أحقادًا ضد الممارسات القمعية من الجيش السوري بحق اللبنانيين.

 

المصدر
عنب بلدي
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *