أخبار متفرقة

ابنك مصاب بالتوحد؟ خطوات تساعدك على حمايته من المخاطر

غالباً ما تعاني الأمهات المصاب أبناؤهن بالتوحد من كيفية التعامل معهم في المواقف الصعبة؛ إذ إن قدرة الطفل على التعاطي مع الأزمات تكون منخفضة جداً، لكن ، وعلاج التوحد

تقول الدراسات إن
الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحُّد أكثر عُرضة للإصابات التي يمكن تجنُّبها
بمقدار ضعفين إلى ثلاثة أضعاف عن غيرهم به، كالتسمم والاختناق والشرود الذي قد
يؤدي إلى الوفاة بسبب الغرق أو حوادث السيارات.

لذلك فإن التوحد عند الأطفال يحتاج إلى آلية أكثر في التعامل معه؛ لأنه غالباً ما يحتاج إلى تدريب منهجي لتعلُّم مهارات السلامة، وفق نصائح تقدمها كيندرا تومسون، الأستاذ المساعد بجامعة بروك ومحللة السلوك لموقع Good Men Project الأمريكي.

ينبغي
أن تكون التعليمات واضحة ومختصرة

الخطوة الأولى هي
اختيار السلوك الذي تود تعليمه (على سبيل المثال، ماذا يفعل إذا ضلَّ الطريق؟).

من المهم أن تكون التعليمات واضحة وموجزة، والأفضل أن تقسمي  المهارة إلى ثلاث خطوات أو أقل. على سبيل المثال، عند تعليم طفل ماذا يفعل إذا ضلَّ الطريق أو انفصل عن مقدم الرعاية المسؤول عنه، نعلمهم:

(1) نادِ على مقدم الرعاية المسؤول بصوت مرتفع.

(2) اعثر على عامل.

(3) أخبر العامل أنك ضائع.

بمجرد تحديد التعليمات،
تأكد من توافر كل المواد المطلوبة وتأكد كذلك من ملاءمة البيئة لتعليم الطفل من
خلال إزالة أي عناصر تشتيت أو إلهاء.

اتبع تلك الخطوات الخمس:

1. حين تقدم المعلومات
لطفلك استخدم أمثلة من حياته الواقعية كي يستوعبها، على سبيل المثال:
«أحياناً عندما نذهب إلى متجر البقالة، قد نفترق، وهو أمر مرعب. إذا حدث ذلك،
أريد منك فعل ثلاثة أشياء: نادِ عليّ بصوت مرتفع. إذا لم أرد عليك، ابحث عن عامل
بالمكان. ثم قُل له (أنا ضائع)»

2. جسّد المهارة أمام
الطفل أولاً استحوذ على انتباهه، ثم اعرض الخطوات الثلاث في سيناريو وهمي:
«لنتظاهر أننا في المتجر وقد افترقت عنك».

3. اطلب من الطفل تطبيق
الخطوات الثلاث عملياً.

4. قدم تقييماً للطفل
بناء على أدائه، على سبيل المثال إذا نادى الطفل عليك ولكن بصوت منخفض، يمكنك أن
تقول: «أعجبني كيف تنادي عليّ، ولكن تذكر أن عليك المناداة بصوت أعلى».

5. استمروا بالتدريب
العملي وتقديم الملاحظات حتى تثق في قدرة الطفل على تطبيق المهارة بدقة.

التدريب
في البيئة الطبيعية

من المهم أيضاً التدريب
على المهارة في النهاية في البيئة التي قد يحتاج فيها إلى استخدام تلك المهارة،
مثل الأماكن العامة.

على سبيل المثال، هل
يمكن للطفل تطبيق المهارة في المثال السابق إذا افترقتم في متجر البقالة؟ يمكنك
الاستعانة بشخص آخر «متخفٍّ» لمراقبة الطفل، احتياطياً، ويرى كذلك إن
كان الطفل يلتزم بتطبيق الخطوات على نحو ملائم ودقيق.

إذا لم يطبّق الأطفال
الخطوات على نحو ملائم، استمر بتقديم الملاحظات حتى يصبح الجميع واثقاً من أدائهم،
وقد يساعد ذلك في الحفاظ على سلامتهم وأمنهم في حال حدوث أي مواقف خطيرة.

Powered by WPeMatico

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *