أخبار سوريامرآة البلد

اتصالات النظام تدرس بالفعل حجب المكالمات المرئية والصوتية عبر الانترنت

(متابعة – مرآة سوريا) أكدت وزارة الاتصالات التابعة للنظام أنها تدرس بالفعل موضوع حجب الاتصالات المرئية والصوتية عبر الانترنت، لكنها أشارت إلى أن كل دول العالم تدرس هذا الإجراء، لأنه يتسبب بخسائر كبيرة لشركات الاتصالات المرخصة، ما يمنعها عن تطوير خدماتها.
 
وأشارت الوزارة في بيان على صفحتها في “فيسبوك”، ورداً على سؤال المعلقين عن سبب عدم تخفيض أسعار المكالمات المحلية بدلاً من الحجب، إلى أن “أسعار الاتصالات في سورية معقولة بالنسبة لدخل المواطن، ومن الصعب تخفيضها وخاصة أن تقديم خدمات الاتصالات يحتاج إلى وضع استثمارات كبيرة لبناء البنى التحتية وشراء التجهيزات، ومعظم هذه الاستثمارات هي بالقطع الأجنبي”.
 
تجدر الإشارة إلى أن حجب المكالمات الصوتية والمرئية عبر برامج الاتصال على الانترنت، يصب في مصلحة شركتي الخليوي في سوريا، وسوف يزيد من أرباحهما بحسب الكثير من المتابعين، سيما وأن رامي مخلوف صاحب شركة “سيريتل” أعلن الشهر الماضي عن أرباح بقيمة 31 مليار ليرة سورية فقط عن أعمال النصف الأول، وهو ما اعتبره تراجعاً كبيراً في أرباح الشركة بالمقارنة مع السنوات السابقة، وبالذات قبل العام 2011.
 
وقد لعب انتشار الأنترنت المنزلي عبر أجهزة “الراوتر” على نطاق شعبي واسع، إلى الاعتماد كثيراً على الاتصال عبر الانترنت ذي التكلفة المنخفضة في التواصل الداخلي والخارجي على حد سواء، وهو ما قلل من الاعتماد كذلك على الاتصالات الخليوية، التي لاتزال تكلفتها مرتفعة في سوريا، وتعتمد أسلوب الحساب على الدقيقة بالنسبة للمكالمات والباقة بالنسبة للانترنت.

المصدر
اقتصاد
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *