أخبار سوريامرآة البلد

اجتماع طارئ بمجلس الأمن حول الوضع الإنساني بالرقة السورية

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة طارئة، بطلب من روسيا، لبحث الوضع الإنساني في مدينة الرقة شمالي سوريا.

وكانت روسيا، حليفة النظام السوري، اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها في سوريا بتجاهل الأزمة الإنسانية المتفاقمة في الرقة.

وقال السكرتير الثاني في بعثة بيرو لدي الأمم المتحدة، أمادو سولاري، التي تتولي رئاسة أعمال مجلس الأمن الشهر الجاري، إن الجلسة ستعقد الساعة الثالثة عصرًا بتوقيت نيويورك (20:00 ت.غ).

وأضاف سولاري، في تصريحات صحفية بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، أن “الجلسة تأتي بطلب تقدمت به روسيا، لمناقشة الوضع الإنساني في محافظة الرقة السورية”.

وتقول موسكو إن الرقة تعرضت لدمار كبير بسبب عمليات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، والقوات الكردية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، العام الماضي.

وأوضح سولاري أن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن لوكوك، سيقدم إحاطة لأعضاء مجلس الأمن بشأن أحدث المستجدات الإنسانية في الرقة.

وبدعم من الولايات المتحدة، تمكن تنظيم “ب ي د” الإرهابي، منتصف أكتوبر/ تشرين أول 2017، من السيطرة على الرقة، بعد أكثر من 4 أشهر من المعارك والقصف على المدينة، التي كان يتخذها “داعش” عاصمة لدولته المزعومة.

وأعلنت الأمم المتحدة، في 4 أبريل/نيسان الجاري، أن 70 % من مباني الرقة مهدمة، وما تزال الذخائر غير المتفجرة منتشرة في أحيائها، فضلًا عن تضرر أو عدم وجود العديد من الخدمات، مثل الماء والكهرباء والصحة.

مرآة سوريا | الأناضول

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *