أخبار سوريا

اختراعات جديدة تتم عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد.. تعرف إليها

تسير “الطباعة ثلاثية الأبعاد” بخطى واسعة لاحتلال مكان مهم في عالم الصناعة حول العالم، وبدأت استخداماتها تتوسع لتشمل قريبًا مجالات تتعلق بالطب والنقل والمفروشات والإلكترونيات، وتم بالفعل إنتاج منتجات تتعلق بالصوت باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال موقع “3D PRINTING INDUSTRY” المختص بالطباعة الرقمية، في 8 من تشرين الثاني الحالي، إن عددًا من الاختراعات التي تم تصنيعها بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد، ستعرض خلال مسابقة “تحدي بورموندوس للطباعة ثلاثية الأبعاد”، والذي سيقام بين 19 و22 تشرين الثاني الحالي في ألمانيا.

ويشارك في المعرض 38 متسابقًا، من 18 دولة مختلفة حول العالم.

وبدأت المسابقة للمرة الأولى في عام 2012، ويهدف لعرض أفكار جديدة للطباعة ثلاثية الأبعاد، ورباعية الأبعاد.

صنع في “الطابعة ثلاثية الأبعاد”

يحتوي التحدي على عدد من الاختراعات الجديدة في عالم الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأشار الموقع إلى أن أحد الاختراعات التي سيتم عرضها، نظام صوتي مصنوع من الرمال وتمت طباعته، تم إطلاقه في شهر شباط الماضي، وصنع في دولة التشيك.

كما تقدم شركة “SANDVIK” السويدية أول آلة غيتار موسيقية مطبوعة ومقاومة للكسر، مصنوعة من الفولاذ والتيتانيوم، كما تقدم الشركة أول مركب صنع من الماس المطبوع بالتقنية ذاتها.

وتقدم شركة “URBAN ALPS” السويسرية مفتاحًا معدنيًا عالي الأمان، وهو مفتاح ميكانيكي يحتوي على غطاء أسطواني يخفي رموز فتح القفل، وهو ما يمنع تصوير هذا الرموز ومسحها ضوئيًا.

ومن المتوقع تقديم أجزاء مطبوعة خاصة بطائرة “إيرباص”.

يتم اختيار الفائزين الثلاثة عبر لجنة تحكيم دولية، تأخذ في الاعتبار معايير تتعلق بفائدة المنتج من حيث الاستخدام والاقتصاد والتصميم والجمالية.

وفي حال نجحت هذه الاختراعات، سيتم التقدم باتجاهات صناعات إلكترونية جديدة، وسيكون من الطبيعي إنتاج هواتف محمولة وشاشات تلفاز وأدوات كهربائية منزلية عبر الطباعة الثلاثية الأبعاد.

وفي عام 2018، ربح ثلاثة متسابقين الجوائز الأولى في المسابقة، وحاز على المركز الأول، المتسابق ريكاردو سيميان، والذي صمم آلات موسيقية، أما الثاني فهو آريش نتارولا، وصمم حذاء أديداس، أما المتسابق الثالث فهو كريستوف كينر وزميله مانويل بيدرمان، وصنعا موقدًا يعمل على الوقود الحيوي.

ماهي الطباعة ثلاثية الأبعاد؟

الطباعة ثلاثية الأبعاد هي واحدة من طريق التصنيع الحديثة، يتم تصميم المنتج عبر الحاسوب ومن ثم تصنيعه عن طريق الطابعة ثلاثية الأبعاد، والتي تقوم برص طبقات المواد الخام فوق بعضها البعض وطباعتها.

وبحسب موقع “AR 3D PRINTING” يتم استخدام هذه التقنية في عدد من المجالات المتعلقة بالطيران والفضاء والتعليم والطب والترفيه.

وتوجد ثلاثة أنواع للطباعة الرقمية هي الطابعات الضوئية والطابعات الليزرية وطابعات الثرمو بلاستيك.

وتتوفر بعض الطابعات للاستخدام بشكل شخصي في الأسواق التجارية.

Powered by WPeMatico

العطار التركي

مقالات ذات صلة