أخبار سوريامرآة البلدمرآة العالم

إعلامية جزائرية تهاجم حكام العرب: ليتكم كرماء مع نساء المسلمين مثل كرمكم مع “إيفانكا”

(تويتر – مرآة سوريا) استنكرت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “بي إن سبورت”، آنيا الأفندي “حالة الصمت” إزاء المجازر الدموية التي يرتكبها الأسد بحق المدنيين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت “الأفندي” في عدة تغريدات بحسابها في موقع “تويتر” تعليقًا على فيديو لمجموعة من نساء الغوطة يناشدن العالم:” ليتنا نكون كرماء مع نساء المسلمين مثل كرمنا مع الحسناء ايفانكا ….لا أكل لا ماء …ولا حياة لمن تنادي…..!!!”

وتساءلت الأفندي قائلة: ” أين التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب؟؟؟ ما يحدث في الغوطة أليس إرهابًا؟”.

و دعت الأفندي للوقوف إلى جانب المتضريين في الغوطة، و قالت:” علينا كمسلمين أن نقف وقفة رجل واحد لمساندة أهلنا في الغوطة الشرقية وفضح الجرائم المروعة التي تحدث هناك …. نداء لكل أحرار مهنة الإعلام ….ولكل مسلم غيور على أبناء أمته….#صمتنا_يقتلهم”.

وتابعت “الأفندي” قائلة:” أحلم بأطفال الغوطة …أسمع صرخاتهم و أستيقظ مفزوعة …. التوقيت الآن 4 40 فجرا بتوقيت الدوحة … لا أعلم كيف يمكنني مساعدتهم ولا أجد إلا الدعاء لهم …. يارب ارحمهم…وارحمنا معهم …كابوس لا ينتهي….وما أصعب الضمائر الحية في عالم بلا ضمير!!!”.

واختتمت “الأفندي” تغريداتها موجهة رسالة لبعض متابعيها المؤيدين للحكام قائلة:” أحبتي في الله من يريد أن يعبد الطغاة أنصحه بحساب آخر…هذا الفضاء لمن يركعون لرب العباد فقط . هنا أكتب عن الإنسان.. و أنحاز بشكل مباشر للمظلوم. فخامته أو سيادته او معاليه (ليس أسلوبي).. الحاكم الجيد لا يحتاج مدح لأنه يقوم بواجبه ..والظالم هو عدو الإنسانية.”.

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه جيش الأسد حملته الدموية على مدن و بلدات الغوطة الشرقية، و التي أدت إلى مقتل ما يزيد عن 1300 شخصٍ منذ بداية شهر شباط/فبراير الجاري.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *