مرآة البلد

اشتداد المعارك في الطبقة وتنظيم الدولة يعلن مقتل 20 عنصراً من قسد

تواصلت المعارك اليوم السبت 6 أيار/مايو 2017 بين عناصر تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من طائرات التحالف الدولي على جبهتي مدينة الطبقة وقرية المشرفة بريف الرقة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وقال ناشطون وإعلاميون مرافقون لقوات سوريا الديمقراطية إن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر تنظيم الدولة وقوات قسد في الحي الأول بمدينة الطبقة استخدم خلالها الطرفان كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وسط مقاومة من عناصر التنظيم الذين يستهدفون مواقع قسد بالعربات المفخخة لمنع تقدمهم.

وتزامنت الاشتباكات في مدينة الطبقة مع شن طيران التحالف العديد من الغارات الجوية على مواقع تنظيم الدولة في الطبقة وأماكن الاشتباكات.

كما شنت طائرات التحالف شن عدة غارات جوية تركزت على مواقع ونقاط تمركز عناصر تنظيم الدولة في قرية المشرفة بريف الطبقة الغربي خلفت 6 قتلى في صفوف التنظيم بالإضافة إلى تدمير دبابة ومستودع للأسلحة.

وتمكنت قسد من العثور على أكثر من 10 مخابئ كان تنظيم الدولة يستخدمها لتخزين القمح وذلك خلال عمليات التمشيط التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية في أحياء الطبقة حيث وجدت فيها قرابة 250 طن من مادتي القمح والطحين بحسب مصادر في قسد.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت في وقت سابق اليوم السبت أن “انتحارياً من تنظيم الدولة فجر نفسه بين المدنيين في قرية الخباص الواقعة على بعد 21 كيلومتراً شمال غربي مدينة الرقة، ما أسفر عن إصابة 4 مدنيين”.

بينما قال المركز الإعلامي لتنظيم الدولة في الرقة إن “الانتحاري أبو عبد الله الحريري استهدف تجمعاً لقوات ‹قسد› غرب منطقة حزيمة شمال الرقة، ما أسفر عن مقتل 20 وإصابة 10 منهم وتدمير 4 آليات عسكرية” بحسب بيان للتنظيم.

وتشهد القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً من قبل قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية البرية المتواجدة في ريفي الرقة ودير الزور بالإضافة إلى مساندة جوية من طيران التحالف الدولي ما يوقع عشرات المدنيين من أهالي تلك المناطق ضحية ذلك القصف الذي لا يرحم الأبرياء العزل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *