أخبار متفرقة

اعتقال “حمامة تجسس” يثير ضجة في باكستان والهند.. صاحبها طالب بإطلاق سراحها “بكل احترام”

أثار رجل باكستاني، يدعى حبيب الله، ضجةً كبيرة في بلاده وفي الهند أيضاً، عندما طالب سلطات الهند بالإفراج عن “حمامته الجاسوسة” المعتقلة هناك، كما طالب سلطات بلاده بالتدخل من أجل استرجاع حيوانه الأليف “بكل احترام”، كما تفعل عندما يتم “اعتقال طيار هندي في باكستان”، وفق ما نقلته صحيفة The Independent البريطانية، الخميس 28 مايو/أيار 2020.

حبيب الله، البالغ من العمر 42 عاماً، الذي يسكن في قريةٍ بمدينة نارووال الباكستانية، التي تبعد 4 كيلومترات عن مركز سيالكوت الإداري على الحدود بين الهند وباكستان، قال في تصريح للصحيفة البريطانية “كلُّ ما على الهند أن تفعله هو أن تضيف كود الاتصال الخاص بباكستان قبل الرسالة المُشفَّرة المزعومة المربوطة بالحمامة، ومن ثم يصبح بإمكانهم التحدُّث معي”. 

اعتذار الهند: صرّح حبيب الله، مُطالِباً باعتذارٍ من الحكومة والإعلام الهنديَّين: “لم يتواصل معي أحد، لا من الهند ولا من باكستان، بشأن هذه المسألة. إذا أعدنا طياراً هندياً إلى الهند يمكن للهند أيضاً أن تعيد حمامتي بكلِّ احترام”. 

وفقاً لصحيفة Times of India الهندية، فقد عثرت امرأةٌ بمدينة كاثوا الهندية على الحمامة، مستشهدة بتصريح شايلندرا كومار، كبير المُشرِفين الشرطيين بمدينة كاثوا، إذ قال: “لا نعرف من أين أتت. عَثَرَ عليها مواطنون محليون بالقرب من أسوارنا، ووجدنا حلقةً في قدمها مكتوباً عليها بعض الأرقام، ولا تزال التحقيقات جارية”. 

حبيب الله، أخبر صحيفة The Independent البريطانية باسم الحمامة المُحتَجَزة، ذات اللون الأبيض والأسود، والبالغة من العمر عاماً واحداً، لقد أطلق عليها اسم “مادي الذهبية”، قال أيضاً إنها مرشوشةٌ بلونٍ وردي، ولديها سوارٌ حول قدمها منقوشٌ عليه رقم الاتصال الخاص به. 

مسابقة في انتظارها: يقطن حبيب الله قرية بوغا بمدينة نارووال، وقال: “في يوم العيد أطلقت 12 حمامة، بما فيها مادي الذهبية، عادت جميع الحمامات إلا هي”. وأضاف أنه عرف لاحقاً من الأخبار أنها اعتُقِلَت من قِبَلِ القوات الهندية. 

يضيف أيضاً: “لديّ ما يقرب من 250 حمامة، وأحتفظ بالحمام منذ 30 عاماً أو نحو ذلك. أنا فقط أريد استعادة مادي الذهبية حتى تشارك في مسابقة الحمام، المُفتَرَض أن تُجرى يوم الخميس 28 مايو/أيار”. 

فيما يتعلَّق بالمسابقة، قال إنها تُنظَّم مرتين في السنة، والفائز هو الذي تطير حمامته لأطول فترة، يصرح بهذا الخصوص “نحن ندرِّب الحمامات على مدار الشهر الماضي. كنت واثقاً من الفوز في هذه المسابقة والحصول على المال بفضل طيران مادي الذهبية”. 

فيما يؤكد حبيب الله أن سلالة هذه الحمامة يمكنها الطيران لمدة 12 إلى 13 ساعة متواصلة. 

ماذا عن الشفرة؟ توضيحاً للشفرة المربوطة بقدم الحمامة، التي يُحقِّق بشأنها المسؤولون الهنديون، قال حبيب الله إن أصحاب الحمام يربطون حلقةً بها أرقام الاتصال بهم في قدم الحمام، حتى يمكن للناس إعادة الحمام إليهم. 

يضيف أيضاً: “مادي الذهبية أيضاً لديها حلقةٌ حول قدمها منقوش عليها رقم الاتصال بي. كلُّ ما على القوات الهندية هو إضافة كود الاتصال 0092 قبل الرقم، ومن ثم يمكنهم التأكُّد من أنها حيواني الأليف وليست جاسوسة”. 

وليست هذه هي المرة الأولى التي تُصنَّف فيها حمامة بأنها “جاسوسة” ومن ثم تُعتَقَل. في 2015، أُوقِفَت حمامةٌ في قرية مانوال الهندية، وكان عليها ختم “تهسيل شاكارغاره، منطقة نارووال”. 

شاكارغاره هي المنطقة نفسها التي تُعقَد فيها المسابقة مرتين في العام، والتي أراد حبيب الله أن تشارك بها حمامته مادي الذهبية. 

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *