أخبار سوريامرآة البلد

اغتيال قياديين في ضربة جديدة لـ”تحرير الشام” بريف إدلب

(متابعة – مرآة سوريا) تعرضت “هيئة تحرير الشام” لضربة أمنية جديدة يوم الأحد في عمليتي اغتيال منفصلتين طالتا اثنين من قيادييها في ريف إدلب.
وقال مراسل “زمان الوصل” نقلا عن مصادر ميدانية إن كلا من “خالد أبو مجاهد”، أحد أبرز أمنيي “هيئة تحرير الشام” و”خطاب الحموي” نائب رئيس المكتب الإعلامي فيها تعرضا لعمليتي اغتيال الأحد.
وذكر إن “أبو مجاهد” قضى بطلق ناري أطلقه مجهولون على رأسه، ما أدى إلى مقتله فورا في مزرعة على أطراف بلدة “دركوش” في الشمال الغربي لإدلب.
بينما قضى “خطاب الحموي” نائب رئيس المكتب الإعلامي في “تحرير الشام”، إثر انفجار استهدف سيارته اليوم في مدينة “سراقب”.
كما قتل شخص ثالث يشتبه بأنه قيادي في الهيئة أيضا بنفس الطريقة بعد تفجير سيارة كان يستقلها بعبوة ناسفة في بلدة “زرزور” شمالي إدلب.
وتشهد المناطق المحررة اختراقات أمنية أهمها ينفذ بعبوات ناسفة وغالبا ما تستهدف قيادات وعناصر من “هيئة تحرير الشام”، إضافة إلى المدنيين، في عمليات يتهم فيها ناشطون كلا من نظام الأسد وتنظيم “الدولة”.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *