أخبار سوريا

الأسد يحدد المنح السنوية في الجامعات لذوي القتلى والمفقودين العسكريين

أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد، المرسوم التشريعي رقم 11 للعام 2020، القاضي بتحديد المنح السنوية التي تخصصها الجامعات والمؤسسات التعليمية لذوي القتلى والمفقودين من العسكريين صمن جيش النظام السوري وأجهزته الأمنية.

ونشرت صفحة رئاسة الجمهورية عبر “فيس بوك” اليوم، الأحد 17 من أيار، أن الأسد حدد نسبة لا تقل عن 2% من عدد الطلاب المسجلين في الكليات والمعاهد ضمن الجامعات والمؤسسات التعليمية في سوريا، لذوي القتلى والجرحى والمفقودين من العسكريين في “الجيش والقوات المسلحة” و”قوى الأمن الداخلي”، الذين قتلوا أو جرحوا أو فقدوا، بسبب الحرب، أو العمليات الحربية، أو على أيدي عصابات “إرهابية” أو “عناصر معادية”، بحسب المرسوم.

وتتضمن المنحة الرسوم والأقساط الدراسية، وأجور النقل والسكن الجامعي أو بدلًا عنه، ولا يطالب الطالب الممنوح خلال تلك المدة بأي قسط دراسي أو رسم حتى لو رسب في المقررات.

وأصدر الأسد، في 1 آذار الماضي المرسوم رقم 5 لعام 2020، القاصي بزيادة مرتبات أسر مفقودي وقتلى والمحالين على المعاش الصحي من الجيش وقوى الأمن الداخلي، بملغ 20 ألف ليرة سورية، وشمل المرسوم أيضًا المصابين ممن تبلغ نسبة العجز في إصاباتهم 40%.

وشمل المرسوم معاشات ذوي القتلى والمصابين من تاريخ 15 من آذار 2011، وهو تاريخ اندلاع الثورة السورية، على أن يبدأ تطبيقه من أول الشهر الذي يلي صدوره.

ويبرز اهتمام من النظام السوري بجرحى وقتلى قواته، عبر لقاءات الأسد وزوجته بذويهم، أو عبر مؤتمرات وورشات كان آخرها مشاركة أسماء الأسد بورشة “جريح وطن” أمس.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء في عام 2017، أصدرت قرارًا يمنح زوجة القتيل العسكري أفضلية في العمل لدى دوائر الدولة، أو لمن تختاره من أولادها، بموجب عقود سنوية تجدد تلقائيًا.

كما منح أولاد القتلى نسبة 50% من الشواغر المراد ملؤها بموجب المسابقات والاختبارات التي تجريها الجهات العامة، بحسب الموقع الرسمي لمجلس وزراء حكومة النظام.

Powered by WPeMatico

مقالات ذات صلة