أخبار سوريامرآة البلد

“الثوار أملنا والأتراك إخوتنا”.. دعوات للتظاهر في إدلب وصحفيون أجانب لإيصال أصوات السوريين

(وكالات – مرآة سوريا) دعا ناشطون وإعلاميون في محافظة إدلب وريفها، الأهالي والمهجرين إلى الخروج اليوم الجمعة بمظاهرات حاشدة في جمعة أطلق عليها “الثوار أملنا والأتراك إخوتنا”.
وشهدت عدة مدن وبلدات في محافظة إدلب استعدادات كبيرة لتظاهرات اليوم ، لاسيما مدينة إدلب وبلدات (كفرنبل وبنش وحارم وكفرسجنة ومعرة النعمان) وعدة مناطق من ريف حماة الشمالي والغربي، للتأكيد على استمرار الثورة السورية وتوجيه رسالة واضحة للمجتمع الدولي بأن هناك شعباً سورياً لايزال مصمما على إسقاط النظام ومحاكمته.
وضمن هذا السياق وصل محافظة إدلب صحفيون ومراسلون أجانب لتغطية مظاهرات يوم الجمعة في محافظة إدلب وريفها، الأمر الذي توجب من خلاله توجيه رسالة جديدة من أبناء الشعب السوري بكامل أحراره ومن كل المحافظات للعالم أجمع “إننا هنا باقون”.
وفي سياق متصل، أعلن مجلس “كفرومة” العسكري جنوب إدلب، عن منع رفع أي راية تخصّ الفصائل في مظاهرات يوم الجمعة.
وحذّر المجلس في بيانه، من “خرق البيان تحت طائلة المسؤولية”، لمنع أي احتكاك يخلّ بتوجّه المظاهرات، بحسب ناشطين.
وشهدت المناطق المحررة خلال الأسابيع الأخيرة مظاهرات أيام الجمع أعادت سلمية الثورة السورية إلى الواجهة كما كانت في بداياتها، وأطلقت الهتافات والشعارات نفسها الداعية إلى إسقاط نظام الاستبداد والقتل وحلفائه، من خلال لافتات رفع معها علم الثورة السورية.
وأشاد مسؤولون وسياسيون عرب وأجانب بمظاهرات إدلب، واعتبر المندوب الفرنسي في مجلس الأمن “فرانسوا ديلاتر” أن تلك المظاهرات دليل على كذب ادعاءات الأسد وروسيا بأن إدلب تؤوي “الإرهابيين”.
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *