مرآة البلد

الجيش التركي يواصل قصف مناطق الانفصاليين الأكراد شمالي سوريا

واصل الجيش التركي قصفه المدفعي المتقطع على مناطق سيطرة الميليشيات الكردية شمال محافظة الحسكة السورية، في استمرار للتوتر الذي بدأ في 25 من الشهر الجاري.

و قال الجيش التركي بالأمس إنّه ردّ وفق قواعد الاشتباك على مصادر انطلاق قذائف سقطت داخل الأراضي التركية، خرجت من بلدات تسيطر عليها ميليشيات PYD، الجناح السوري لمنظمة PKK الإرهابية.

و كانت مقاتلات حربية تركية قد شنّت غارات جوية على مركز كبير تابع لميليشيا PYD في كراتشوك بريف الحسكة، ما أدى إلى مقتل 28 عنصرًا و قياديًا، نشرت وسائل الإعلام الموالية لتلك الميليشيات صورهم و أسماءهم تباعًا.

و لم تسفر القذائف التي أطلقتها الميليشيات الكردية على الأراضي التركية عن وقوع أية خسائر بشرية، فيما تسبب القصف التركي المضاد بمقتل وجرح العشرات من عناصر تلك الميليشيات.

و قال ناشطون أكراد معارضون لحزب PYD إنّ عناصر الأخير فروا من نقاطهم القريبة من الحدود منذ ليلة أول أمس.

و تصنف تركيا منظمة PKK  على قوائم المنظمات الإرهابية،  كذا الحال بالنسبة لذراعها السوري PYD، و قامت تركيا رفقة الجيش السوري الحر بعملية عسكرية واسعة شمالي حلب، سميت بـ “درع الفرات” قطعت فيها الطريق على الميليشيات الكردية في السيطرة على أكثر من 90% من الشريط الحدودي، و منعت اتصال “كانتون عفرين” بـ “كوباني” و “الجزيرة”.

و ناشدت حسابات موالية للميليشيات الكردية الولايات المتحدة بفرض منطقة حظر جوي فوق المناطق التي تسيطر عليها، من أجل حمايتهم من قصف الطيران التركي.

و أبدت واشنطن و موسكو امتعاضهما من الغارات الجوية التركية على مناطق سيطرة الأكراد الانفصاليين، فيما أعلنت أنقرة أنها ماضية في هذه الغارات حتى إزالة التهديد بالمطلق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *