أخبار سوريامرآة البلد

السيسي: لا وقف لنزيف الدم بسوريا إلا بحل سياسي يبدأ بإعادة ‏كتابة الدستور بطريقة إعادة بناء النظام

(متابعة – مرآة سوريا) قال الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” اليوم الأحد، إنه لا وقف لنزيف الدم في سوريا إلا بحل سياسي يبدأ بإعادة ‏كتابة الدستوربالطريقة التي تؤدي لإعادة بناء النظام السياسي والدولة الوطنية، وتلبي الطموحات المشروعة للشعب ‏السوري‎”.
جاء ذلك في كلمته أمام أكاديمية الحزب الشيوعى الصيني قال فيها أيضا “لا مخرج في اليمن إلا بالحل السياسي، وبإنهاء ‏كافة محاولات طرف معين الاستقواء بأطراف غير عربية لفرض إرادته بقوة السلاح‎”.
واستدرك الرئيس المصري، قائلا: “وقبل كل شيء، لا مجال لإنهاء أقدم صراعات المنطقة، إلا بإعطاء الشعب ‏الفلسطيني حقه في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية‎”.‎
وردا عن استفسار من طلاب الأكاديمية، بشأن الربيع العربي وتداعياته أوضح “السيسي” أن “الفراغ الذى أفرزته ‏ثورات الربيع العربى تم ملؤه من قبل بعض التيارات الدينية المعروفة بالإسلام السياسي‎”.
وأوضح أن تلك التيارات “سعت إلى استغلال الفرصة للوصول إلى الحكم وتولى السلطة، دون إكتراث منها بأهمية ‏الحفاظ على الدولة الوطنية أو سقوطها، وبفهم خاطئ لحقيقة الواقع الذى تعيشه المنطقة وشعوبها ولمفهوم الدولة‎”.
وتولى “السيسي” السلطة إثر انقلاب على عسكري على الرئيس المعتقل “محمد مرسي” الذي يعد أول رئيس مصري ‏منتخب.‏
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *