أخبار متفرقة

السيسي يلمح لفيديوهات محمد علي مرة أخرى في كلمة وجهها للمصريين

ألمح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى مقاطع الفيديو التي ينشرها الفنان ورجل الأعمال محمد علي، التي تسببت في خروج مظاهرات نادرة ضد السيسي منذ وصوله إلى السلطة قبل 6 أعوام، وهاجم مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها «تنشر الخوف والقلق». 

جاء ذلك في كلمة مصورة توجَّه بها السيسي للمصريين، اليوم الأحد 6 أكتوبر/تشرين الأول 2019، في الذكرى الـ46 لحرب أكتوبر 1973، التي خاضتها مصر ضد إسرائيل لتحرير أرضها المحتلة، شمال شرقي البلاد.

واعتبر السيسي أن مصر تتعرض لما سمَّاها بـ «المؤامرات الخارجية»، وقال إنه «خلال العقود الأخيرة تغيرت أشكال الحرب وأساليبها، وصولاً لاستهداف الروح المعنوية للشعوب، لتصل للمواطن داخل بيته، من خلال وسائل الاتصال والإعلام الحديثة».

واعتبر أن «هذه الحرب تستهدف إثارة الشك والحيرة وبث الخوف والإرهاب وتدمير الثقة بين المواطن ومؤسساته الوطنية».

وكرَّر السيسي ما قاله في مؤتمر الشباب، الذي عُقد منتصف شهر سبتمبر/أيلول الماضي، عندما قال إن هناك من يحاول أن يزرع الشك ويهز الثقة في الجيش والدولة، وذلك في معرض تعليقه على الفيديوهات التي نشرها المقاول المصري محمد علي. 

وقال السيسي ملمحاً مرة أخرى إلى فيديوهات علي في كلمته، اليوم الأحد، إن هناك من يحاول «تصوير الدولة كأنها هي العدو، وتصبح الجهات الخارجية التي تشن الحرب كأنها الحصن والملاذ».

وكان للفيديوهات التي نشرها علي أثر كبير في خروج مظاهرات ضد السيسي في عدد من المدن المصرية، وذلك بعدما كشف علي عن فساد كبير في الجيش، وإهدار واسع للمال العام على مشاريع نُفذت بطلب من السيسي، لاسيما بناء قصور رئاسية ضخمة للرئيس وعائلته. 

كذلك تعالت أصوات مصريين انتقدوا سيطرة الجيش على مفاصل الحياة والاقتصاد في مصر.

وكان السيسي قد أقرَّ في مؤتمر الشباب -خلال ردِّه على محمد علي- ببناء قصور رئاسية، وتوعد بأن يبني المزيد منها في الفترة المقبلة. 

ونُشرت خلال الأيام الماضية مقاطع فيديو وصور مسربة تُظهر قصوراً ضخمة، وقال مصوّروها إنها قصور رئاسية للسيسي، وتحدثوا عن تكلفة ضخمة للغاية لبنائها. 

ولا يزال محمد علي يبث فيديوهات على صفحته في موقع فيسبوك، تحظى بمتابعة وانتشار واسعين، وكان علي قد توعد في مقطع فيديو نشره مساء أمس السبت، السيسي ونجله محمود بمفاجأة خلال الأيام المقبلة، قال إنها «ستكون مذهلة». 

وأضاف أنه كان يعمل وحيداً ضد السيسي و «لم يكن هناك من يقف خلفه»، لكنه أشار إلى أن «وراءه كثيرين الآن، وأحضر لكم حالياً مفاجأة، وهناك من يساعدني ويقف بجواري»،  وتابع قائلاً: «سننتصر، وسنبهر العالم»، بحسب قوله. 

وقابلت قوات الشرطة والأمن في مصر الاحتجاجات التي خرجت ضد السيسي بالعنف وحملات اعتقالات، ما أثار انتقادات واسعة من منظمات حقوقية للقاهرة. 

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *