أخبار متفرقة

السيسي يهاجم ثورة يناير ويصفها بـ«مؤامرة» ضد الجيش والداخلية

هاجم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت 14 سبتمبر/أيلول 2019، الثورة التي قام بها المصريون في يناير/كانون الثاني من عام 2011، التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، واصفاً إياها بأنها «مؤامرة» . 

وجاء ذلك في مداخلة للسيسي خلال حضوره مؤتمر الشباب، الذي بدأت أعماله صباح اليوم في العاصمة الإدارية بمدينة القاهرة. 

وقال السيسي إن «من يريد إيقاع مصر لا يمكن له الإيقاع بها إلا بوقوع جيشها»، واعتبر أن ما حدث في عام 2011 مؤامرة، حيث قال: «المؤامرة التي حدثت في 2011 كانت على وزارة الداخلية ووزارة الدفاع، لأن من يريد ضرب مصر لا بد أن يبدأ بهما» .

واعتبر السيسي أن مناعة «الدولة المصرية» تأثرت بسبب احتجاجات 2011، وقال: «ستقولون إنه كان حراكاً شعبياً، صحيح، لكن الحراك الشعبي هذا هدفه إضعاف قدرة الدولة الوطنية، وآنذاك سيزيد الوزن النسبي للجماعات الصغيرة» .

وأضاف أن «مناعة الدولة المصرية ستبقى دائماً تحت أعيننا، لن ينسينا إياها أحد، سنبقى حريصين على مناعتنا» .

ومن جانب آخر، أعاد السيسي تصريحاته حول أن «السلطات في مصر تقاتل الإرهاب»، مشيراً إلى أن ذلك تكلفته عالية، وقال إن «الإرهاب وسيلة ناجحة يمكن أن تستخدم وتحقق الأهداف بتكلفة سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية قليلة جداً» . 

وأضاف: «أقول للمصريين إما الاستسلام للإرهابيين من أجل تحقيق غرضهم بالوصول لحكم مصر، أو الوقوف في وجههم. هكذا هو الصراع بيننا وبين الإرهابيين»، بحسب قوله.

وكان السيسي دافع في المؤتمر عن سمعة الجيش المصري، وردَّ بطريقة غير مباشرة على الفيديوهات التي نشرها الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي، الذي كشف عن معلومات تتحدَّث عن فساد كبير في الجيش المصري، ومشاريع ضخمة نُفذت لصالح الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وبينما كان السيسي يتحدث عن الجيش المصري وتصديه للإرهاب، انتقل للقول: «وبعدين حد يجي عايز يشوهكوا ويخوفكوا ويقلقكوا، ويضيع القيمة العظيمة اللي بيعملها الجيش في مصر»، ثم أضاف: «هذا جيش مصر، هذا جيش مصر، اللي هو برضه مركز الثقل الحقيقي مش بمصر بس بل في المنطقة كلها». 

وبينما كان الحضور يصفقون للسيسي بعد مدافعته عن الجيش، ورده غير المباشر على محمد علي، علّق السيسي قائلاً «هي جت بظروفها»، في إشارة منه إلى أن لم يكن يقصد الرد متعمداً على مقاول الجيش محمد علي. 

وأصبح الفنان المصري ورجل الأعمال، محمد علي، حديث الشارع المصري، منذ أن بدأ قبل أيام قليلة بنشر فيديوهات على حساباته في مواقع التواصل، يكشف فيها عن فساد كبير بمؤسسة الجيش، و «إهدار المال العام من قِبَل الرئيس عبدالفتاح السيسي».

وتصدَّرت تصريحات علي -وهو صاحب شركة أملاك للمقاولات- وسائل إعلام عربية، وبات المصريون والعرب المهتمون بـ «قضايا الفساد في مصر» التي تحدَّث عنها علي، يترقبون مقاطع الفيديو التي ينشرها الواحد تلو الآخر على حساباته.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *