أخبار سوريامرآة البلد

القوات الأمريكية تحتجز وفداً من وجهاء مدن تدمر ومهين والقريتين إثر محاولتهم لقاء وفد للنظام من أجل التسوية

(متابعة – مرآة سوريا) قال الناطق الإعلامي باسم “قوات الشهيد أحمد العبدو” “سعيد سيف” إن القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة “التنف” العسكرية، احتجزت الثلاثاء الماضي، وفداً يضم وجهاء من مدن (تدمر، مهين، القريتين) لعدّة ساعات، وذلك إثر محاولتهم التوجه للقاء وفد آخر تابع للنظام للتباحث في عملية تسوية لقاطني المخيم.
وأضاف لـ”زمان الوصل” إن أحد “عرابي المصالحات” في مدينة “مهين” التقى الوفد عند حاجز “كبد” الواقع داخل حدود منطقة الـ55 الخاضعة لسيطرة التحالف الدولي، حيث طلب منهم الضغط على قاطني مخيم “الركبان” لإقناعهم بالعودة إلى مدنهم في إطار اتفاق “مصالحة وطنية” مع النظام.
وأشار “سيف” إلى أن النظام السوري يسعى إلى استغلال الأعداد الكبيرة للشباب الذين يقطنون في مخيم “الركبان” لتجنيدهم في قتال تنظيم “الدولة الإسلامية” من ناحية، ولإنهاء ملف المهجّرين قرب الحدود “السورية- الأردنية” بشكلٍ نهائي من ناحية أخرى.
ينقسم قاطنو مخيم “الركبان” في الوقت الراهن بين مؤيد للمصالحة مع النظام وبين رافضٍ لها، وأوضح “سيف” أن قرار الراغبين بالمصالحة مع النظام يرجع لأسباب عدّة منها: انعدام الخدمات وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والتعليمية للنازحين السوريين المقيمين داخل مخيم “الركبان”، بالإضافة إلى تردي الواقع الاقتصادي لمعظم قاطني المخيم نتيجة ظروف النزوح وانتشار البطالة في صفوف الشباب.
ونوّه “سيف” إلى أن القسم الأكبر من أهالي مخيم “الركبان” يريدون من التحالف الدولي العمل على فتح ممرات آمنة لهم باتجاه الشمال السوري، ذلك أنهم لا يريدون العودة مجدداً إلى مناطق سيطرة النظام.
يرى قاطنو مخيم “الركبان” أن التحالف الدولي المتواجد في قاعدة “التنف” قد خذلهم كثيراً، خصوصاً وأن الأخير لم يعمل بصورة جادة على تحسين الظروف الإنسانية للأهالي داخل المخيم، بما فيها الضغط على “الأردن” أو على النظام السوري للسماح بدخول المساعدات الإغاثية بشكلٍ دوري إلى المخيم، كما أنهم لم يحصلوا على دعم مماثل لما حصل عليه “الأكراد” في المناطق الشمالية الشرقية من سوريا.
يقع مخيم “الركبان” في أقصى جنوب شرق سوريا، ويمتد على طول 7 (كم) في المنطقة الحدودية المنزوعة السلاح مع “الأردن”، ويضم ما يزيد عن 55 ألف لاجئ، غالبيتهم فروا من ريف “حمص” الشرقي والبادية السورية التي سيطر عليها “تنظيم الدولة الإسلامية” عام 2014
المصدر
زمان الوصل
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *